هيج: بقاء القذافي.. "كابوس"

عربية

الاثنين, 14 مارس 2011 10:00
لندن - رويترز:


قال وليام هيج وزير الخارجية البريطاني اليوم الاثنين إن نجاح الزعيم الليبي معمر القذافي في سحق المعارضة والاستمرار في السلطة سيكون كابوسا للشعب الليبي. وتابع لهيئة الإذاعة البريطانية "إذا تمكن القذافي من الهيمنة على أجزاء كبيرة من البلاد فسيكون هذا كابوسا طويلا للشعب الليبي وستكون دولة منبوذة لبعض الوقت." وتضغط بريطانيا وفرنسا من أجل فرض منطقة

حظر جوي لحماية الليبيين من الضربات الجوية التي تشنها القوات التابعة للقذافي.

وعلى صعيد تطورات المعارك على الأرض سيطرت القوات الموالية للقذافي التي تتقدم شرقا على بلدة البريقة النفطية الاستراتيجية أمس وأجبرت قوات المعارضة المسلحة على التقهقر شرقا وبدا تقدم قوات القذافي واثقا صوب معقل المناهضين له

في بنغازي.

لكن معارضين ليبيين يستلهمون انتفاضتي تونس ومصر قالوا إنهم استعادوا السيطرة على البريقة مساء الأحد. ولم يتسن الحصول على تأكيد لصحة مزاعم أي من الجانبين من جهة مستقلة.

وتمكنت القوات الحكومية من قبل من استعادة بلدة رأس لانوف النفطية من أيدي المعارضة. وتقع رأس لانوف على بعد 100 كيلومتر إلى الغرب على الطريق الساحلي. وتعني خسارة المعارضة المسلحة للبريقة ومصفاتها النفطية حرمانها من مصدر آخر للوقود إضافة إلى خسارتها للمزيد من الأرض.

أهم الاخبار