رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرنسا ترفض تورط "‬الناتو" ‬في‮ ‬عمل عسكري ضد القذافي

عربية

الخميس, 10 مارس 2011 16:20
كتبت ـ فكرية أحمد :‬

اقتحم متظاهرون مؤيدون للثوار الليبيين منزلا فخما في‮ ‬لندن‮ ‬يملكه سيف الإسلام نجل الرئيس الليبي‮ ‬معمر القذافي‮

. ‬واكد متحدث باسم شرطة سكوتلانديارد ان الشرطة استدعيت الي عنوان في‮ ‬هامستد،‮ ‬الحي‮ ‬الراقي‮ ‬في‮ ‬شمال لندن،‮ ‬إثر أنباء عن اقتحام العقار من قبل اشخاص مجهولين‮ . ‬وأضاف ان الشرطة لم تعتقل أحداً،‮ ‬رافضا الافصاح عن عنوان المنزل الذي‮ ‬تم اقتحامه ولا عن اسم مالكه‮.
لكن متحدثا باسم مقتحمي‮ ‬المنزل قال للصحفيين الذين سرعان ما تجمعوا امام المنزل‮: "‬نحن نحتل منزل سيف الاسلام‮ ‬والذي‮ ‬تبلغ‮ ‬قيمته عشرة ملايين جنيه‮ ‬للتعبير عن تضامننا مع كل اولئك الذين‮ ‬يقاتلون ويقتلون في‮ ‬ليبيا الان‮". ‬واضاف المتحدث الذي‮ ‬رفض الكشف عن اسمه وقرأ‮ "‬بيانا جماعيا‮" ‬باسم منظمة قال ان اسمها‮ "‬اطيحوا بالطغاة‮":"‬لا ثقة لنا بالحكومة البريطانية في‮ ‬استعادة الاملاك التي‮ ‬سرقها القذافي‮ ".
‬واضاف‮: "‬لذلك قررنا تنفيذ المهمة بأنفسنا‮.. ‬هدفنا هو ضمان عودة الاموال التي‮ ‬سلبت من الشعب الليبي‮ ‬الي الشعب الليبي‮ ‬وألا‮ ‬يتم تحويلها الي حساب مصرفي‮ ‬في‮ ‬الخارج‮"‬،‮ ‬رافضا الافصاح عن عدد الاشخاص الذين‮ ‬يحتلون المنزل ولا عن هوياتهم‮. ‬
وعلق المتظاهرون لافتات عدة علي المنزل،‮ ‬احداها تحمل صورة ضخمة لمعمر القذافي‮ ‬داخل دائرة حمراء مشطوبة بخط مائل وقد كتب عليها‮ :"‬اخرج من ليبيا‮.. ‬اخرج من لندن‮".
‬وانضم الي المتظاهرين ممثلون عن الجالية الليبية في‮ ‬بريطانية من‮ "‬حركة التضامن مع ليبيا‮"‬،‮ ‬قالوا انهم جاءوا لتقديم دعمهم لمحتلي‮ ‬المنزل‮. ‬وكان سيف الاسلام،‮ ‬الذي‮ ‬درس في‮ ‬جامعة لندن سكول اوف ايكونوميكس العريقة،‮ ‬اشتري المنزل بعشرة ملايين جنيه استرليني‮ (‬11‭.‬6‮ ‬مليون‮ ‬يورو‮) ‬في‮ ‬صيف‮ ‬2009‮ ‬وهو‮ ‬يتألف من ثماني‮ ‬غرف علي الاقل وفيه مسبح وصالة سينما،‮ ‬ويقع في‮ ‬حي‮ ‬قريب من جادة المليارديرات‮ .
‬وبحسب وسائل الاعلام فقد عرض المنزل مؤخرا للبيع بـ10‭.‬95‮ ‬مليون جنيه استرليني‮ (‬12‭.‬75‮ ‬مليون‮ ‬يورو‮) ‬الا انه لم‮ ‬يعثر علي من‮ ‬يشتريه‮. ‬ولا‮ ‬يعاقب القانون البريطاني‮ ‬من‮ ‬يحتل ملكية خاصة بشرط ألا‮ ‬يلحق بها ضررا‮. ‬والتقي‮ ‬وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي‮ ‬ثم وزراء دفاع الحلف الاطلنطي‮"‬الناتو‮" ‬في‮ ‬بروكسل في‮ ‬مسعي للتوصل الي موقف مشترك‮ ‬يبدو صعبا بشأن ليبيا حيث تسعي قوات الرئيس الليبي‮ ‬معمر القذافي‮
‬الي القضاء علي المحتجين علي نظامه‮.
وسيكون علي وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي‮ ‬الإجابة عن أسئلة عديدة منها هل‮ ‬يجب فرض منطقة حظر جوي‮ ‬فوق ليبيا وان كانت الاجابة نعم هل‮ ‬يجب ان‮ ‬يتم ذلك تحت اشراف الناتو؟ وهل المعارضة الليبية شرعية وهل‮ ‬يجب الاعتراف بالمجلس الوطني‮ ‬الانتقالي‮ ‬كممثل شرعي‮ ‬للشعب الليبي؟‮. ‬وسيكون علي وزراء دفاع الدول الاعضاء في‮ ‬الحلف ال‮ ‬28‮ ‬الاجابة علي الاسئلة ذاتها‮. ‬
ويدرك الغربيون أن أي‮ ‬سوء تقدير من جانبهم‮ ‬يمكن أن‮ ‬يشكل مساسا بكرامة العالم العربي‮ ‬وربما الاسهام في‮ ‬زعزعة الضفة الجنوبية من المتوسط‮. ‬وتضاف الي ذلك مخاوف من حدوث موجة هجرة واسعة من بلدان شمال افريقيا باتجاه أوروبا وأيضا مخاطر ارتفاع كبير لاسعار النفط ما سيؤدي‮ ‬الي القضاء علي آمال انتعاش اقتصادي‮ ‬سريع‮.
‬وفي‮ ‬حال الاتفاق علي إقامة منطقة حظر جوي‮ ‬وإذا ما اعطي مجلس الامن الدولي‮ ‬موافقته عليها فان واشنطن ترغب في‮ ‬ان‮ ‬يتولي الناتو العمليات‮. ‬بيد انه في‮ ‬صلب الحلف ذاته هناك خلافات‮. ‬ففرنسا تعمل عبر اتصالاتها الدبلوماسية الخاصة بتطورات الوضع في‮ ‬ليبيا علي استبعاد اي‮ ‬اقتراح‮ ‬يتضمن تورط الحلف،‮ ‬وتفضل الحصول علي‮ ‬غطاء من الامم المتحدة لاي‮ ‬عمل عسكري‮ ‬محتمل ضد النظام في‮ ‬ليبيا‮.
‬وقال وزير الخارجية الفرنسي‮ ‬آلان جوبيه‮ : "‬المطلوب الان هو وقف القمع الدامي‮ ‬الذي‮ ‬يقوم به القذافي،‮ ‬وقد اتخذت فرنسا موقفا واضحا جدا‮ : ‬ان الناتو ليس المنظمة الملائمة للقيام بهذا العمل‮". ‬واضاف‮: "‬لا بد من تفويض من الامم المتحدة ونحن مستعدون للتحرك مع آخرين لحماية السكان عبر منع القذافي‮ ‬من استخدام وسائله الجوية‮. ‬وتعمل فرنسا مع بريطانيا في‮ ‬الامم المتحدة علي صياغة مشروع قرار‮ ‬يصدر عن مجلس الامن‮ ‬يتيح فرض منطقة حظر جوي‮ ‬فوق ليبيا،‮ ‬للحؤول دون تمكن القذافي‮ ‬من استخدام طائراته العسكرية لقصف المعارضين الليبيين‮. ‬
وقال دبلوماسي‮ ‬فرنسي‮ ‬في‮ ‬الامم
المتحدة‮: "‬حتي الان لا تزال هناك عقبات تحول دون التوصل الي اتفاق حول قرار من هذا النوع‮"‬،‮ ‬مضيفا ان إقامة منطقة حظر جوي‮ ‬ليست الخيار العسكري‮ ‬الوحيد المتوافر لدي الغربيين ولدي حلفاء عرب محتملين‮".
‬وأضاف الدبلوماسي‮ ‬ان الحظر الجوي‮ ‬آلية ثقيلة للغاية تفترض مسبقا ضرب الاسلحة المضادة للطيران الليبية‮. ‬وقال‮: "‬لا بد من طائرات اواكس وقاذفات وطائرات تموين وقد نضطر الي القيام بتدخل طاريء وسريع‮"‬،‮ ‬في‮ ‬اشارة الي احتمال قيام القذافي‮ ‬باستخدام أسلحة كيميائية ضد معارضيه‮.‬وتابع الدبلوماسي‮ ‬الفرنسي‮: "‬لمنع تحليق الطائرات الليبية‮ ‬يمكن قصف بعض مدرجات المطارات الليبية وهذا خيار من بين عشرة اخري‮.. ‬وعلي العسكريين ان‮ ‬يحددوا الخيار الافضل‮".
‬وتتعارض هذه التصريحات مع الموقف الامريكي‮ ‬الذي‮ ‬يعتبر ان خيار الناتو هو الخيار الطببيعي،‮ ‬حسب ما قال مسؤول اميركي‮ ‬في‮ ‬بروكسل‮. ‬واضافة الي استبعاد الناتو‮ ‬يريد الفرنسيون اشراك الدول العربية في‮ ‬اي‮ ‬عملية عسكرية محتملة‮.وارسل العقيد القذافي‮ ‬العديد من المبعوثين الي الغرب للدفاع عن قضيته وتم استقبال احدهم في‮ ‬البرتغال بالاتفاق مع وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي‮ ‬كاثرين اشتون‮. ‬
وسيبحث اليوم قادة ورؤساء حكومات الاتحاد الأوروبي‮ ‬الأزمة الليبية في‮ ‬قمة استثنائية ببروكسل تهدف الي توجيه رسالة واضحة وايجابية لبلدان شمال افريقيا‮. ‬ودعت بريطانيا والمانيا باقي‮ ‬دول الاتحاد الاوروبي‮ ‬الي عدم التعاون مع نظام القذافي،‮ ‬وناشدتا الاتحاد زيادة مساعداته الانسانية الي الشعب الليبي‮.وفي‮ ‬رسالة مشتركة أرسلاها الي وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي‮ ‬كاثرين آشتون أكد وزيرا الخارجية البريطاني‮ ‬وليام هيج والالماني‮ ‬جيدو فسترفيلي‮ ‬أن الأزمة في‮ ‬الجوار الجنوبي‮ ‬للاتحاد الأوروبي‮ ‬تمثل تحديا‮ ‬يوازي‮ ‬بمستواه سقوط جدار برلين‮. ‬
وطالب الوزيران دول الاتحاد بالتوافق علي إعلان مشترك‮ ‬يقول ان الاتحاد الأوروبي‮ ‬ودوله الاعضاء لن تعمل أو تتعاون مع القذافي‮ ‬وأن عليه الاستقالة للسماح بحصول تغيير ديمقراطي‮ ‬حقيقي‮ ‬في‮ ‬البلاد‮. ‬وكانت اشتون اثارت في‮ ‬ستراسبورج الشكوك حول الخطوات التي‮ ‬ينوي‮ ‬الأوروبيون اتخاذها لمنع الرئيس الليبي‮ ‬من سحق حركة الاحتجاج التي‮ ‬تواجهه‮. ‬ورفضت الوزيرة الأوروبية دعم طلب المجلس الوطني‮ ‬الانتقالي‮ ‬الذي‮ ‬شكله الثوار الليبيون،‮ ‬بالاعتراف به كسلطة شرعية وحيدة في‮ ‬ليبيا وهو مطلب ايده البرلمان الأوروبي‮. ‬
كما أبدت اشتون تحفظات حول اقامة منطقة حظر جوي‮ ‬لمنع القذافي‮ ‬من قصف المدنيين‮. ‬وهذان الخياران مطروحان علي قمة رؤساء الدول والحكومات في‮ ‬بروكسل اليوم‮. ‬واعلنت السلطات السويسرية ان الرئيسة السويسرية ميشلين كالمي‮- ‬راي‮ ‬التقت أول أمس ممثلا عن المجلس الوطني‮ ‬الانتقالي‮ ‬الذي‮ ‬شكله الثوار الليبيون الذين حملوا السلاح ضد نظام العقيد معمر القذافي‮.‬
وقالت الرئاسة السويسرية في‮ ‬بيان انه‮ :"‬خلال هذا اللقاء قدم جبريل الورفلي‮ ‬رؤيته للوضع الراهن والتطورات المحتملة في‮ ‬ليبيا‮". ‬وبحسب الرئاسة السويسرية فقد أعربت كالمي‮ ‬ـ راي‮ ‬عن قلقها حيال الوضع الراهن للشعب الليبي‮ ‬الذي‮ ‬يتعرض لأعمال عنف مستهدفة وبغيضة من جانب القادة الليبيين‮.‬

أهم الاخبار