المطلك: أمام المالكي مائة يوم فقط

عربية

الخميس, 10 مارس 2011 11:34
بغداد - رويترز:


قال نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك إن رئيس الحكومة نوري المالكي هو من يجب أن

يستقيل خلال المائة يوم التي حددها لحكومته إذا ثبت أنه غير قادر على إدارة حكومته بالشكل الذي يستجيب لمطالب المتظاهرين. وكانت تظاهرات واسعة قد خرجت في عموم محافظات العراق في الأسابيع الماضية مطالبة بتحسين مستوى الخدمات ومحاربة الفساد الإداري المستشري. وعلى عكس التظاهرات التي شهدتها مصر وتونس والتي أدت إلى إسقاط النظامين
هناك فإن المتظاهرين في العراق طالبوا "بإصلاح النظام" وليس إسقاطه.

وعقب التظاهرات هدد المالكي وزراء حكومته الأسبوع الماضي بالإقالة إذا لم يستجيبوا لمطالب المتظاهرين. ووصف المطلك مطالب المتظاهرين بأنها مقبولة لكنه قال "إذا كان المالكي غير قادر على إدارة حكومته خلال هذه الأشهر الثلاثة بالشكل الذي يلبي طموحات الناس أنا أعتقد أنه هو من يجب أن

يستقيل".

وأضاف "على المالكي أن يقوم باتخاذ إجراءات بعد مهلة المائة يوم التي حددها لنفسه ولحكومته. إذا كان الوزراء غير قادرين على إدارة وزاراتهم يجب تسليم المسئولية إلى وزراء آخرين".

وانتخب المطلك نائبا لرئيس الوزراء العراقي لشئون الخدمات في ديسمبر إثر صفقة سياسية بين الكتل البرلمانية أسفرت عن اختيار المالكي رئيسا للحكومة. وقال المطلك وهو من كتلة العراقية العلمانية إنه لا يتمتع بأي صلاحيات لأداء عمله. وأضاف: "هذه التظاهرات ليست ضد الحكومة الحالية بل هي ضد تراكمات للفساد الإداري والمالي وتردي الخدمات وبناء البلد بشكل غير سليم لثماني سنوات".

أهم الاخبار