رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلافات بواشنطن حول التدخل في ليبيا

عربية

الثلاثاء, 08 مارس 2011 13:27
واشنطن- أ ش أ


ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم الثلاثاء أن اللجوء إلي خيار التدخل العسكري في ليبيا للإسراع بإسقاط نظام العقيد معمر القذافي يثير خلافات في واشنطن بين البيت الأبيض والجمهوريين . وأوضحت الصحيفة أن هذه الخلافات تأتي بعد مرور 3 أسابيع على اندلاع احتجاجات واضطرابات في ليبيا قد تتحول الى حرب أهلية ، يخشي من أن تستمر لفترة طويلة.
وأشارت الى أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما - خلال ظهوره مع رئيس الوزراء الأسترالي الإثنين - حاول أن يزيد

من الضغوط الواقعة على العقيد القذافي بحديثه عن " مجموعة من الخيارات المحتملة تتضمن الخيار العسكري"، وذلك رغم ما أوضحته بعض المقابلات مع مسئولين عسكريين ومسئولين آخرين بالإدارة الأمريكية من مخاطر بعضها تكتيكي والآخر سياسي قد تنتج عن التدخل الأمريكي المحتمل في ليبيا.
ونقلت الصحيفة عن مساعد رفيع المستوى للرئيس الأمريكي قوله: "إن أوباما قلق بشأن بعض الإعتبارات منها الدور الأمريكي في منطقة
الشرق الأوسط بعد الإطاحة بعدد من القادة هناك من بينهم صدام حسين ، كما أن بعض منتقدي الولايات المتحدة في المنطقة وكذلك بعض القادة يدعون أن مؤامرة غربية أشعلت فتيل الاحتجاجات المندلعة في دول المنطقة".
وأشارت إلى أنه على الجانب الآخر ، يقود السيناتور جون ماكين - المرشح الجمهوري لمنصب رئيس الجمهورية عام 2008 - حملة تؤيد التدخل العسكري في ليبيا ، حيث يرى مؤيدو هذا الإتجاه أن طلب قادة الثوار لمساعدات عسكرية هو مبرر رئيسي فرض الحظر الجوي هناك ، كما يشيرون الى أن مخاطر الانتظار ستكون أكبر بكثير من مخاطر اتخاذ قرار سريع بالتدخل العسكري.

أهم الاخبار