رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نجاد يدين مجزرة الحولة

عربية

الأربعاء, 30 مايو 2012 20:51
نجاد يدين مجزرة الحولة الرئيس الإيراني محمود أحمدي
فرنسا - يو بي أي:

أدان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد اليوم الأربعاء مجزرة بلدة الحولة السورية داعياً إلى محاسبة مرتكبيها، مشككاً بأن يكون النظام السوري يقف وراءها.

وقال أحمدي نجاد في مقابلة مع قناة "فرانس 24" "نحن على علم بها ونشعر بخيبة أمل منها"، في إشارة إلى المجزرة التي قتل فيها 108 أشخاص معظمهم من النساء والأطفال، مشدداً على "أن المسؤولين عن هذه المجازر يجب أن يعاقبوا. وأعتقد أن اللجان التي شكلت للتحقيق في ذلك ستصل إلى الحقيقة".

وأضاف "لا يبدو لي أمراً قابلاً للتصديق

أن تقتل حكومة شعبها".

ونفى أحمدي نجاد بشدة أن تكون حكومته تقوم بتجهيز النظام السوري وقال ان إيران "لديها علاقات طبيعية بشكل مثالي مع سوريا كما مع دول أخرى. ونحن مع حماية حقوق الشعب".

وفي الملف النووي الإيراني، قال انه من "حق" بلاده تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%، إلاّ أنه أصرّ على أنها "لا تتعلق بشكل من الأشكال بإنتاج قنبلة نووية".

غير أنه ألمح إلى أن إيران منفتحة على

وقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% إذا قدمت القوى الكبرى تنازلات ملموسة، وقال "إذا لم يرغب الآخرون بأن نستفيد بالكامل من هذا الحق، عليهم أن يشرحوا لنا لماذا. وعليهم أيضاً أن يقولوا ما الذي يرغبون بمنحه للشعب الإيراني في المقابل".

إلاّ أنه رفض أن يقدم تفاصيل عما هي التنازلات التي قد تكون مقبولة بالنسبة للحكومة الإيرانية.

ورداً على سؤال عن المحادثات الأخيرة بين إيران ومجموعة "خمسة زائد واحد" في بغداد والتي لم يتم الاتفاق فيها سوى على إجراء جولة جديدة في موسكو في يونيو، قال الرئيس الإيراني انه لا يتوقع أن تحقق محادثات موسكو نتائج كبرى.

وقال "لا نتوقع معجزات في الاجتماع النووي المقبل في موسكو".

أهم الاخبار