بريطانيا تستدعى القائم بالأعمال السورية فى لندن

عربية

الاثنين, 28 مايو 2012 19:14
بريطانيا تستدعى القائم بالأعمال السورية فى لندنصورة أرشيفية
لندن- (يو بى أى):

استدعت وزارة الخارجية البريطانية، اليوم الاثنين، القائم بأعمال السفارة السورية في لندن، وأبلغته أن نظام الرئيس السورى بشار الأسد لا يمكن أن يفلت من العقاب.

وقال جيفري آدامز، المدير السياسي لوزارة الخارجية البريطانية، بعد اللقاء, أنه أوضح للدبلوماسي السوري أن المملكة المتحدة تدين المذبحة المروّعة التي وقعت في بلدة الحولة يوم الجمعة الماضية وراح ضحيتها 108 أشخاص، بمن فيهم 49 طفلاً و34 إمرأة، ووصفها بأنها "جريمة مقززة وشريرة".

وأضاف آدمز "هناك حاجة لإجراء تحقيق دولي

عاجل حول مذبحة الحولة وتحديد المسؤولين عن أعمال العنف ومحاسبتهم"، مهدداً بـ"إتخاذ المزيد من الإجراءات السريعة والقوية من قبل المجتمع الدولي في حال لم يوقف النظام السوري كل العمليات العسكرية فوراً وينفّذ خطة كوفي أنان ذات الست النقاط".
وجدّد المدير السياسي لوزارة الخارجية البريطانية التأكيد على أن "مسؤولية إنهاء العنف تكمن بشكل مباشر مع الأسد ومن حوله، وأن تصاعد الصراع وتفاقم العنف
الطائفي كانا من نتاج الرد الوحشي للنظام على المعارضة".
وكانت بريطانيا أغلقت سفارتها في دمشق في مارس الماضي وسحبت جميع دبلوماسييها من هناك رداً على ما اعتبرته "تدهور الوضع الأمني في العاصمة السورية"، وتوعد رئيس وزرائها ديفيد كاميرون لاحقاً بمحاسبة النظام في سوريا على ما وصفها بـ "جرائمه المروعة"، وقال إن المملكة المتحدة "تعمل مع شركائها الأوروبيين على توثيق الأدلة على الإنتهاكات التي ارتكبها لاستخدامها في وقت لاحق".


وردت الحكومة السورية بسحب السفير سامي الخيمي من لندن "احتجاجاً على اغلاق السفارة البريطانية في دمشق، واللهجة التهديدية التي استخدمها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ضد السلطات السورية".

أهم الاخبار