رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

7 قتلى و50 جريحًا بمعارك "بن جواد"

عربية

الاثنين, 07 مارس 2011 10:28
بنغازي – وكالات:


كشفت مصادر طبية اليوم الاثنين عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة خمسين آخرين بجروح الأحد في معارك دارت قرب قرية بن جواد التي تبعد خمسين كم غرب رأس لانوف في شرق ليبيا، في الوقت الذي هرب فيه سكان رأس لانوف بشرق ليبيا خشية التعرض لهجوم من قوات الحكومة .
وقالت مصادر طبية في مستشفى أجدابيا، الذى يقع على بعد 160 كم غربي بنغازي، إن من بين ستة إلى سبعة جرحى توفوا خلال نقلهم أو بعد وصولهم إلى بنغازي وأن القتلى والجرحى كلهم تقريبًا من المتطوعين الثوار وينحدر معظمهم من بنغازي.
وفي رأس لانوف قال أحد المحتجين: "سمعنا أن نقاطنا ستقصف ومن ثم أبعدنا أسلحتنا." وقال آخر "أخذنا الأسلحة إلى الصحراء لحمايتنا". وقال محتج ثالث إن المعارضين المسلحين يعيدون الانتشار في الصحراء للإعداد لمحاولة لاستعادة بن جواد.
وقبل ذلك بليلة كان بالإمكان رؤية قادة المعارضة المسلحة يجلسون في بهو فندق رأس لانوف ومعهم ورقة كبيرة عليها أسهم باللون الأحمر تشير إلى مختلف الاتجاهات ويخططون لعملية عسكرية ما.
واتهم محتجون قوات القذافي باستخدام سكان بن جواد كدروع بشرية في القتال. ودفعت نيران الأسلحة الثقيلة من جانب الموالين للقذافي

المحتجين إلى التقهقر من بن جواد أمس الأحد على الأقل مؤقتا متراجعين عن تقدمهم في اتجاه سرت مسقط رأس القذافي الواقعة على بعد نحو 160 كيلومترا إلى الغرب.
وتراجع فجأة مئات من المحتجين في شاحنات وعربات أخرى بسرعة فائقة في اتجاه رأس لانوف لإعادة تنظيم صفوفهم وقال كثيرون إنهم يخشون تقدما من جانب الجيش ولكن البعض ينتظر العودة على الفور إلى الخط الأمامي.
ومن جانبه، طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإنهاء الهجمات " العشوائية" ضد المدنيين في ليبيا وحذر طرابلس من أن أي شخص يخرق القانون الدولي سيحاكم.
وقد تحدث مع وزير الخارجية الليبي موسى كوسة الأحد وأبلغه أنه يتعين على طرابلس "تعزيز مسئوليتها في حماية مواطني البلد والإصغاء للطموحات المشروعة للشعب الليبي بالعيش بكرامة وسلام."

أهم الاخبار