«الأطلنطى» لن يتدخل في سوريا

عربية

الاثنين, 21 مايو 2012 16:38
كتبت - الهام حداد ووكالات الأنباء :

تواصلت  اعمال العنف بسوريا امس فى انتهاك مستمر لوقف اطلاق النار على الرغم من الاستكمال التدريجي لعدد المراقبين المكلفين بالتأكد من وقف اعمال العنف

وانتشارهم في مناطق سورية عدة ، في وقت اكد فيه اندرس «فوج راسموسن « الامين العام لحلف شمال الاطلنطي»الناتو» عدم وجود نوايا للحلف بالتدخل في سوريا ، معربا فى نفس الوقت عن قلقه من استمرار اعمال  العنف في سوريا لكنه اكد ان الحلف لا ينوي القيام بأي عمل عسكري ضد النظام السوري، جاء ذلك فى تصريحات لرسموسين على هامش  قمة الحلف في «شيكاغو»
وميدانيا ، وقعت اشتباكات عنيفة  امس في ريف دمشق حيث قتل 9 منشقين، وتواصلت الاعتقالات واعمال العنف في مناطق سورية عدة، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ، ونفذت قوات

الامن السورية حملة مداهمات واعتقالات في بلدة الشيخ مسكين حيث اعتقلت نحو 20 مواطنا. ودارت اشتباكات في منطقة الضاحية في مدينة درعا انشق على اثرها عدد من الجنود النظاميين ، وكان المرصد افاد بمقتل 48 شخصا في سوريا الاحد، بينهم 24  في قصف القوات النظامية على بلدة صوران، متهما السلطات بارتكاب مجزرة  فيها.
وعلى التوازى ، تسبب تصدير سوريا للصراع الدائر بها الى الجارة لبنان ، الى تواصل اعمال العنف الطائفى بين الشيعة المؤيدين لبشار الأسد وألسنة المعارضين له ، حيث أمس قتل شخصان في اشتباكات وقعت في بيروت بين عناصر مسلحة من التيارين وجرح 18 آخرين ، ووقعت الاشتباكات
على خلفية التوتر الذي عم شمال لبنان اثر مقتل رجلى دين من السنة احدهما الشيخ احمد عبد الواحد بالرصاص عند حاجز امنى للجيش وقام سكان المناطق السنية في مدينتي طرابلس وعكار بقطع الطرق بالاطارات المشتعلة والعوائق الترابية،  اندلعت الاشتباكات بين مناصري “تيار المستقبل” وعناصر من “التيار العربي” تطورت إلى اطلاق نيران بالمدافع الالية والقذائف الصاروخية ما أدى إلى اصابة 6 أشخاص على الاقل. ، وفشلت محاولات التهدئة التى  دعا إليها رئيس الحكومة نجيب الميقاتي وشخصيات بارزة في المعارضة .
ومن جانبه اصدر الرئيس السوري بشار الاسد مرسوما يقضي بانعقاد مجلس الشعب الذي تم انتخاب اعضائه في 7 مايوالماضى وذلك بعد غد الخميس،  وينتخب المجلس في اجتماعه الأول رئيسه وأعضاء مكتبه الذين يعاد انتخابهم سنويا. وكانت الانتخابات قد جرت  في ظل تواصل الاحتجاجات واعمال العنف في سوريا، ولم يعلن عن الانتماء السياسي للفائزين، الا انه من الواضح ان تركيبة مجلس الشعب لم تتغير كثيرا في ظل مقاطعة الانتخابات واستمرار قمع الاحتجاجات.
 

 

أهم الاخبار