رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هيومن ووتش تدين تعذيب متظاهري السودان

عربية

السبت, 05 مارس 2011 17:58
واشنطن- (ا ف ب):


قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الأمريكية المدافعة عن حقوق الإنسان: إن "عشرات" المتظاهرين السودانيين الذين طالبوا بمزيد من الحرية السياسية تعرضوا للتعذيب في الاسابيع الاخيرة وتحدثت حتى عن عمليات اغتصاب.

وقالت المنظمة غير الحكومية: إن هذه المعاملة السيئة سجلت اعتقالات واسعة في نهاية يناير في الخرطوم وام درمان، كما ورد في شهادات جمعتها هيومن رايتس ووتش.

وادى الاستياء السياسي والشعبي الى تظاهرات متفرقة في شمال السودان منذ يناير لكن قوات الأمن تحكم

سيطرتها على العاصمة.

وقالت هيومن رايتس ووتش: ان "عناصر في قوات الامن احتجزوا عشرات الاشخاص لاسابيع" في مبنى "وبعضهم في اقفاص"، موضحة أن بعض الموقوفين لم تكن اعمارهم تتجاوز 18 عاما.

واضافت ان المعتقلين "ضربوا وحرموا من النوم واخضعوا لصدمات كهربائية وواجهوا تهديدات بالقتل".

وتابعت أن 13 شخصا عى الاقل بينهم اربعة صحفيين ما زالوا محتجزين في مثل هذه الشروط.

وتحدثت المنظمة عن "اعتداءات جنسية ومضايقات" تعرض لها متظاهرون واشارت الى اغتصاب الناشطة صفية اسحق التي قالت بنفسها على الانترنت: ان اثنين من قوات الأمن قاما بضربها ثم اغتصابها في 13 فبراير.

ودعت سلطات الخرطوم الى "ادانة علنية للجوء الى التعذيب بما في ذلك الاعتداءات الجنسية والتجاوزات الاخرى التي ارتكبتها قوات الأمن اثر تظاهرات".

كما دعت الحكومة الى "الافراج فورا أو محاكمة الموقوفين والتأكد من ان حقوقهم مضمونة بالكامل".

وقال متظاهرون لفرانس برس: ان طالبا تعرض للضرب على ايدي الشرطة خلال تظاهرة معادية للحكومة في 30 كانون الثاني/يناير خارج جامعة الخرطوم توفي متأثرا بجروحه في مستشفى قريب.

 

 

أهم الاخبار