رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تلبية مطالب المتظاهرين بعمان بإقالة وزيرين

عربية

السبت, 05 مارس 2011 16:37
مسقط - أ ش أ:

لبى سلطان عمان قابوس بن سعيد اليوم مطالب للمتظاهرين عندما أقال الفريق أول علي بن ماجد المعمري، وزير المكتب السلطاني، والذي يعد أكبر جهاز أمني في السلطنة وعلي بن حمود البوسعيدي، وزير ديوان البلاط السلطاني.

وذكرت وكالة الأنباء العمانية أن السلطان قابوس أصدر ثلاثة مراسيم نصت على تعيين خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزيرا لديوان

البلاط السلطاني والفريق سلطان بن محمد النعماني وزيرا للمكتب السلطاني، كما عين نصر بن حمود بن أحمد الكندي أمينا عاما لشئون البلاط السلطاني برتبة وزير.

تأتي هذه الخطوة في أعقاب موجة الاحتجاجات التي شهدتها سلطنة عمان الأسبوع الماضي، والتي بدأت تأخذ منعطفا مهما، مع انتشارها في

مختلف المدن العمانية.

وقابل المعتصمون الخبر بفرح كبير، فيما تعالت الصيحات أمام مبنى مجلس الشورى،

حيث يعتصم المئات منذ أسبوع، بحسب "سي إن إن" العربية.

ويطالب المعتصمون والمحتجون بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية، ورفع مثقفون

وكتاب عمانيون اعتصموا أمام مجلس الشورى في العاصمة مسقط، لافتات طالبوا فيها

صراحة "بإقالة علي بن ماجد."

إلا أن إقالة وزير ديوان البلاط السلطاني، على بن حمود البوسعيدي، كان مفاجئا،

فهو كان مندوب السلطان للتحاور مع المعتصمين في مدينة صحار، التي انطلقت فيها

الشرارة الأولى للاحتجاجات العمانية.

 

أهم الاخبار