رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إقبال ضعيف على الانتخابات البرلمانية بالجزائر

عربية

الخميس, 10 مايو 2012 18:32
إقبال ضعيف على الانتخابات البرلمانية بالجزائر
الجزائر - (رويترز):

امتنع جزائريون بأعداد كبيرة اليوم الخميس عن المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي تأمل النخبة الحاكمة في البلاد ان تساعدهم في استعادة مصداقيتهم بعد انتفاضات الربيع العربي التي جعلتهم يبدون لا صلة لهم بالواقع.

وأدت انتفاضات الربيع العربي إلى ضغوط للإصلاح وضخ دماء جديدة في المؤسسة التي تحكم البلاد منذ استقلالها عن فرنسا قبل نصف قرن.
واستجابت السلطات الجزائرية للانتفاضات التي تفادت الجزائر أغلبها بوعود بالانتقال بوتيرة ثابتة نحو المزيد من الديمقراطية على ان يبدأ ذلك

بانتخابات اليوم.
ولا يرى جزائريون كثيرون طائلا من وراء الانتخابات لان السلطة الفعلية في البلاد تبقى في يد شبكة غير رسمية جذورها ضاربة في قوات الامن.
وينفي المسؤولون ذلك ويقولون ان مسؤولي البلاد منتخبون بطريقة ديمقراطية.
وقال مراسلون لرويترز في القرى التي تعيش على صيد الاسماك على ساحل البحر المتوسط في الغرب وفي الجبال التي تقطنها القبائل في الشرق ان اعدادا قليلة جدا
من السكان ذهبوا للادلاء باصواتهم لكن الاعداد من المتوقع ان تزداد لاحقا.
ومن المتوقع بشكل كبير ان تعطي هذه الانتخابات الحصة الاكبر من مقاعد البرلمان لاول مرة في تاريخ الجزائر لاسلاميين معتدلين كما حدث في دول مثل مصر وتونس.
وقال أبو جرة سلطاني الذي من المتوقع ان يصبح حزبه التكتل الاخضر القوة المسيطرة على البرلمان الجديد ان الشبان سيصنعون ربيع الجزائر في هذه الانتخابات.
واضاف بعد ان ادلى بصوته قرب بيته في بلدة سطاوالي التي تقع الى الغرب من العاصمة ان انتخابات 2012 تختلف عن سابقاتها لانها ستكون لها امتيازات جديدة وان من سيقاطعونها سيندمون على مقاطعتهم.

أهم الاخبار