قبليون يمنيون يطالبون باسندوة الاعتذار لهم

عربية

الثلاثاء, 08 مايو 2012 16:21
قبليون يمنيون يطالبون باسندوة الاعتذار لهمرئيس وزراء اليمن محمد سالم باسندوة
صنعاء- (يو بي أي):

طالب وجهاء قبليون في اليمن، اليوم الثلاثاء، رئيس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوة بالإعتذار بسبب وصفهم بـ"المرتزقة" عقب إعلانه عدم صرف مخصّصات مالية لمشايخ اليمن تقدّر بـ13 مليار ريال يمني أقرها البرلمان في موازنة العام الحالي.

وقال نجل شيخ مشايخ بكيل محمد الشايف، أكبر قبائل اليمن، في اجتماع عام لمشايخ اليمن إن "ما بدر من رئيس الوزراء

محمد باسندوه قبل أيام في تعز بخصوص القبائل أومشايخ اليمن، ما كنا نتوقعه منه لكن مع كبر المسؤولية ومع إنبهاره، بدر منه ما بدر من إساءة الى قبائل اليمن".
وأضاف الشايف "نؤكد أن باسندوه تجاوز حدوده وأساء، وعليه أن يعتذر، ولن يمضى قوله بإلغاء المشايخ والقبائل اليمنية،
وما قاله في تعز أكد أنه يعمل وفق توجيهات من يدفعونه".
وكان باسندوة أعلن من مدينة تعز جنوب صنعاء أن حكومته "لن تدفع 13 مليار ريال للمشايخ التي كان يدفعها النظام السابق لشراء الولاءات والذمم".
وقال باسندوة في كلمته عقب أداءه الصلاة في ساحة الحرية في مدينة تعز، إنه لم يعد في الحكومة من يؤيد العهد البائد سوى القلة القليلة.
وتتهم السلطات اليمنية المشايخ في اليمن باستغلال الأموال التي يحصلون عليها مقابل بيع الولاء لصالحهم الشخصي.

أهم الاخبار