رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ثوار ليبيون يحاصرون مقر الحكومة

عربية

الثلاثاء, 08 مايو 2012 16:14
ثوار ليبيون يحاصرون مقر الحكومة
طرابلس- (يو بي أي):

حاصرت مجموعة من الثوار الليبيين، ظهر اليوم الثلاثاء، مقر الحكومة الإنتقالية في مدينة طرابلس للمطالبة بمستحقاتهم المالية.

وحاول الثوار إقتحام المبنى الخارجي لمقر الحكومة الإنتقالية في طرابلس، مستخدمين الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وتبادلوا إطلاق النار مع الحراس.

وكانت الحكومة أصدرت قراراً بوقف صرف المنح المقررة للثوار، بعد التلاعب والسرقات التي شابتها، إلى حين إعادة تنظيم عملية صرفها.

ودخلت مجموعة من الثوار في مفاوضات مع مسؤولين في الحكومة، غير أن المعلومات الأولية التي تسربت عن المفاوضات تشير الى أنها لم تسفر عن أي نتيجة، وخاصة

مع تصميم الثوار على الحصول على منحهم.

وبدا الوضع في محيط مقر الحكومة متوتر للغاية وخاصة مع تدخل الجيش وقوات الأمن والمكلفين باستعمال القوة ضد كل من يحاول الإعتداء على المقار السيادية للدولة.

ولازالت حتى اللحظة تسمع أصوات إطلاق الرصاص مع إنتشار الثوار في عدد من الشوارع المحيطة بمقر الحكومة، وإغلاقهم الشارع الرئيسي المؤدي إليها.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يحاصر فيها عدد من الثوار مقر الحكومة.

كانت الحكومة الليبية أعلنت في مطلع شهر أبريل الماضي أنها ستكون مضطرة إلى استخدام القوة لفرض القانون وحماية مؤسسات الدولة، بعد أن تعرّض مقرها في العاصمة طرابلس إلى هجوم من ثوار مسلحين إحتجاجاً على قرارها بوقف صرف مكافآتهم.
وكان المجلس الإنتقالي الليبي حذّر من مغبة التجاوزات الكثيرة التي حصلت عند صرف مكافآت للمسلحين من الثوار، وأكد بأن قيمة ما تم صرفه لهم من أموال حتى الآن بلغ مليار و800 مليون دينار ليبي.

ولفت المتحدث الرسمي باسم المجلس محمد الحريزي، في بيان إلى أن هناك "تزويرات وخروقات كثيرة وصلت إلى ملايين الدينارات صرفت لغير مستحقيها الذين لا علاقة لهم بالثوار"، وقال "ربما منهم من كان يحارب ويقف ضد الثورة".

أهم الاخبار