رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجامعة العربية تبحث سبل دعم مطالب الأسرى

عربية

الأحد, 06 مايو 2012 16:15
الجامعة العربية تبحث سبل دعم مطالب الأسرى نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية
القاهرة- (يو بى أى):

بحث المندوبون الدائمون للدول الأعضاء في جامعة الدول العربية، اليوم الأحد، سبُل دعم مطالب الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وناقش المندوبون، خلال اجتماع طارئ عُقد اليوم بمشاركة وزير شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع، التحركات المطلوبة لمناصرة الأسرى الفلسطينيين وإنهاء معاناتهم في السجون والمعتقلات الإسرائيلية.

وقال مندوب الكويت الدائم لدى الجامعة العربية ورئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة السفير جمال محمد الغنيم، إن "قضية الأسرى تحتاج تدخلاً دولياً عاجلاً لتسليط الأضواء على قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في سجون الإحتلال الإسرائيلي"، داعياً إلى طرح القضية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشتها في دورة إستثنائية.

وطالب الغنيم بإطلاق حملة سياسية وإعلامية دولية للتعبير عن التضامن مع هؤلاء الأسرى بهدف الضغط على إسرائيل لوقف ممارساتها وتحسين ظروف معيشتهم تمهيداً لإطلاق سراحهم على الفور.

من جانبه، حدَّد نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي، جملة من المسارات السياسية والقانونية والإعلامية لدعم قضية الأسرى الفلسطينيين أمام المحافل الدولية، ومنها طلب عقد دورة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة بشكل عاجل لبحث هذه القضية والطلب من المجموعة العربية فى نيويورك التنسيق مع المجموعات الأخرى لدعم قضية الأسرى.

وأضاف بن حلي يجب أيضاً متابعة تنفيذ قرارات القمتين العربيتين في "سرت 2010" و"بغداد 2012" ذات الصلة بالإسراع بعقد مؤتمر دولي حول أوضاع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وتحديد موعده وأجندته، والتواصل مع سويسرا الدولة المودعة لإتفاقية جنيف الخاصة بحماية الأسرى والمدنيين تحت الإحتلال، لتقوم بدورها كدولة وديعة لهذه الإتفاقية، والتحرك مع المنظمات الدولية والإنسانية

المعنية خاصة المجلس العالمى لحقوق الإنسان للتحرك للضغط على إسرائيل بشأن هذه القضية و"تحميل سلطات الإحتلال الإسرائيلي مسؤولية حياة هؤلاء الأسرى المضربين عن الطعام".

من ناحيته، طالب وزير الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع، بضرورة البدء فوراً بتكليف المجموعة العربية فى نيويورك لدراسة تقديم طلب للجمعية العامة للأمم المتحدة لاستصدار قرار لطلب رأي إستشاري من محكمة العدل العليا في لاهاي حول الوضع القانوني للأسرى الفلسطينيين والعرب فى السجون الإسرائيلية وفقاً لأحكام القانون الدولي ذات الصلة وتحديد مسؤولية دولة الإحتلال والمجتمع الدولي تجاههم.

ودعا قراقع إلى تشكيل لجنة تحضيرية لتنفيذ قرار مجلس الجامعة على مستوى القمة وعلى المستوى الوزراي لعقد مؤتمر دولي تحت رعاية جامعة الدول العربية حول قضية الأسرى.

واقترح أن يكون يوم 29 نوفمبر المقبل يوماً للتضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني.

يُذكر أن الأسرى الفلسطينيين وعددا من الأسرى العرب في السجون الإسرائيلية بدأوا منذ نحو 3 أسابيع إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على إجراءات الاعتقال الإداري وسوء معاملتهم في المعتقلات.

أهم الاخبار