الإفريقى يرحب بقبول جوبا "خارطة الطريق"

عربية

الاثنين, 30 أبريل 2012 18:06
الإفريقى يرحب بقبول جوبا خارطة الطريقرئيس جنوب السودان سيلفا كير
اديس أبابا- (ا ف ب):

رحب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي جان بينج اليوم الاثنين بقبول جنوب السودان "خارطة الطريق" التي تبنتها المنظمة الافريقية في 24 ابريل في محاولة لوضع حد للنزاع بين السودانين.

وجاء في بيان ان بينج "رحب بقبول حكومة جمهورية جنوب السودان رسميا خارطة الطريق، وخصوصا الوقف الفوري للاعمال الحربية مع السودان وسحب جهاز الشرطة فورا (من المنطقة الحدودية المتنازع عليها) في ابيي واستئناف المفاوضات".
واضاف البيان انه "يهنىء حكومة جنوب السودان"، معتبرا ان هذا "القرار المهم سيسهم بشكل كبير في الجهود الرامية الى نزع فتيل التوتر بين السودان وجنوب السودان اضافة الى

تسهيل استئناف المفاوضات وتسوية سريعة لكل المسائل العالقة في علاقاتهما ما بعد الانفصال".
وبحسب البيان، فان بينج "ينتظر باهتمام قبول جمهورية السودان رسميا لخارطة الطريق".
ومنذ نهاية مارس الماضي وقعت معارك غير مسبوقة منذ استقلال جنوب السودان في يوليو 2011، على الحدود المشتركة بين قوات الخرطوم وجوبا مما اثار الخشية من نزاع مفتوح ين الجارين اللذين خاضا حربا اهلية دامية لعقود انتهت في العام 2005 اثر اتفاق سلام شامل نص على انفصال الجنوب.
وكانت قوات جنوب السودان استولت في العاشر من ابريل على منطقة هجليج المتنازع عليها والحيوية بالنسبة الى الخرطوم لانها توفر لها نصف انتاجها النفطي.
واستعاد الجيش السوداني السيطرة على المنطقة بعد عشرة ايام اثر هجوم عسكري كما قال، في حين تؤكد جوبا من جهتها انها اخلت المنطقة طوعا نزولا عند طلب المجتمع الدولي.
وكانت الحكومة السودانية اعلنت في 28 ابريل انسحاب قوة الشرطة التابعة لها والمنتشرة في ابيي التي سيطرت عليها القوات السودانية منذ مايو 2011.
واتهمت جوبا مجددا الاثنين الطيران السوداني بمواصلة قصف اراضيها وهو ما نفته الخرطوم.
ودعا الاتحاد الافريقي في 24 ابريل البلدين الى ايجاد تسوية في غضون الاشهر الثلاثة المقبلة، لخلافاتهما العالقة منذ استقلال الجنوب، اي تقاسم العائدات النفطية وتحديد المواطنة وترسيم الحدود ووضع منطقة ابيي.

أهم الاخبار