"النصرة" تتبنى تفجيرًا فى دمشق

عربية

الأحد, 29 أبريل 2012 19:04
النصرة تتبنى تفجيرًا فى دمشق صورأرشيفية
دبي - (ا ف ب):

 أعلنت مجموعة تسمي نفسها "جبهة النصرة" مسئوليتها عن التفجير الذي وقع الجمعة الماضية في دمشق، وذلك عبر موقع اسلامي عادة ما يستخدمه تنظيم القاعدة، وفق ما نقل الاحد مركز سايت الامريكي لرصد المواقع الاسلامية.

واورد البيان الذي نشر على موقع "شموخ الاسلام" ان التفجير الانتحاري لم ينفذ قرب مسجد بل

في مكان قريب من تجمع لقوات الامن السورية.
واضاف ان التفجير نفذه المدعو ابو عمر الشامي، لافتا الى ان هذا الانتحاري لم يفجر نفسه الا بعدما تأكد ان عناصر الشرطة المستهدفين ناهز عددهم 150.
ونقل التلفزيون الرسمي السوري ان 11 شخصا
قتلوا واصيب 28 اخرون في هذا التفجير الذي وقع في حي الميدان بوسط دمشق.
واكدت صحيفتان سوريتان اليوم الاحد ان تنظيم القاعدة دخل سوريا وبات "يقود الارهاب" الذي تنفذه مجموعات مسلحة بتمويل من دول عربية واحتضان من الغرب.
واورد مركز سايت ان "جبهة النصرة" سبق ان تبنت تفجيرات انتحارية في سوريا، بينها تفجيران في 12 فبراير الفائت في حلب وهجوم في السادس من يناير في دمشق.

أهم الاخبار