رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشعبية تحمِّل إسرائيل مسئولية تدهور صحة سعدات

عربية

الأحد, 29 أبريل 2012 16:02
الشعبية تحمِّل إسرائيل مسئولية تدهور صحة سعداتأحمد سعدات امين الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
رام الله- (يو بي أي):

حمّلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، الحكومة الإسرائيلية المسئولية الكاملة عن أي تداعيات تمس حياة أمينها العام أحمد سعدات، وكافة الأسرى الذين يخوضون معركة الإضراب المفتوح عن الطعام.

وقال ناطق باسم الجبهة في تصريح "نؤكد فخرنا بالقائد الوطني أحمد سعدات، الذي يخوض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام منذ الإعلان عنها في السابع عشر من نيسان الحالي، رغم الظروف الصحية الصعبة التي يعانيها في زنازين العزل بسجن رامون".

وكانت الجبهة الشعبية ذكرت في وقت سابق اليوم أن ادارة سجن ريمون نقلت سعدات المضرب عن الطعام منذ ثلاثة عشر يوماً في حالة صحية متدهورة الى مستشفى سجن الرملة.

وشدد الناطق باسم الجبهة على "الدعم الكامل لإضراب الحركة الوطنية الأسيرة، في مواجهة إجراءات مصلحة السجون العنصرية التي تستهدف كرامتهم الوطنية وتمس شروط حياتهم الإنسانية".

ودعت "لأوسع حركة دعم وإسناد رسمي وشعبي، لإضراب الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال،

لإجبار حكومة الاحتلال على الاستجابة لمطالبهم المشروعة".

وفي ذات السياق، دعت لجنة القوى الوطنية والإسلامية في ختام اجتماع لها بغزة، كافة الأسرى في السجون الإسرائيلية الى الانخراط في الإضراب عن الطعام في السابع عشر من شهر أبريل الجاري.

وكان قرابة ألفي أسير من حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية وجزء من أسرى فتح، شرعوا في الإضراب عن الطعام، فيما أحجم أسرى آخرون من حركة فتح عن المشاركة في الإضراب حتى الآن بانتظار ردود مصلحة السجون الإسرائيلية على مطالب الأسرى المتعلقة بتحسين الظروف الاعتقالية وإنهاء العزل، والسماح لذوي أسرى غزة بزيارتهم.

أهم الاخبار