رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«بشار» ينهى اتفاق «عنان» بتنفيذ مذبحة فى حماة

عربية

الخميس, 26 أبريل 2012 15:45
«بشار» ينهى اتفاق «عنان» بتنفيذ مذبحة فى حماة سوريون يحملون جثة أحد ضحايا مجازر بشار في حماة
كتبت ـ الهام حداد ووكالات الانباء :

فى انتهاك صارخ وتحد لاتفاق المبعوث الاممى والعربى لسوريا  « كوفى عنان» لوقف العنف ، نفذ  السورى مذبحة بشعة ، باطلاق صاروخ على حى « مشاع الطيار»

بمدينة حماة على الرغم من وجود بعثة المراقبين الدوليين بدمشق ، مما اسفر عنه  مقتل 100 شخص على الاقل مما اعتبر معه انهاء واضحا للاتفاق ، فيما بلغت حصيلة القتلى المدنيين خلال اليومين الماضيين اكثر من 111 بينهم عدد كبير من الاطفال والنساء  ، في حين وثقت منظمة حقوقية 112 خرقا لخطة المبعوث الأممي العربي كوفي عنان من اطلاق الخطة .
وأفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن عدة أحياء وبلدات في دير الزور تتعرض لعمليات اقتحام وقصف مدفعي وصاروخي بالدبابات والمروحيات مما أدى إلى

تدمير عدة منازل، وسقوط قتلى وجرحى ، وقالت الهيئة العامة للثورة إن الصاروخ أحدث انفجارا ضخما ، وأدى لتهدم أكثر من خمسة عشر منزلا على رؤوس ساكنيها، وتضم قائمة قتلى الحي 13 طفلا و16 امرأة ، وفي إدلب على الحدود مع تركيا، اعتقلت قوات الأمن عددا من الأشخاص دون أن يتضح عددهم حتى الآن.
وقد  دعا المجلس الوطني السوري المعارض الى عقد جلسة عاجلة لمجلس الامن الدولي لاستصدار قرار عاجل من اجل حماية المدنيين، متهما النظام بتنفيذ مذابح جماعية  في مدينة حماة جراء القصف الصاروخي الثقيل والاعدامات الميدانية .وقال المجلس في بيان :«نطالب
بعقد جلسة عاجلة من اجل اصدار قرار عاجل لحماية المدنيين من شعبنا السوري». وحمل البيان مسؤولية ما يجري في الاراضي السورية للمجتمع الدولي ممثلا في الامم المتحدة ومجلس امنها .
ودوليا ، قال السيناتور مارك روبيو عضو مجلس الشيوخ الامريكي انه على الولايات المتحدة أن تنشيء ملاذا امنا للمعارضة السورية ، لكنه لم يصل الى حد حث واشنطن على تسليح مقاتلي المعارضة مشيرا الى أنهم ليسوا منظمين بالدرجة الكافية حتى الان ، وألقى المرشح الجمهوري المحتمل لمنصب نائب الرئيس خطابا مطولا عن السياسة الخارجية أكد فيه ضرورة أن تلعب الولايات المتحدة دورا أنشط على الساحة العالمية .
ووجه روبيو كلمات لاذعة للرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» قائلا انه «قد يدلي بتصريحات قوية لكنه يعلم انه ضعيف» اما عن الصين فقال «في الوقت الحالي سيكون من الحماقة الوثوق في فكرة أنه يمكن الاعتماد على الصين في دعم الاقتصاد العالمي والحرية السياسية والدفاع عنهما.»

 

أهم الاخبار