830 ألف نازح عربى بسبب الصراعات والكوارث

عربية

الخميس, 19 أبريل 2012 18:53
830 ألف نازح عربى بسبب الصراعات والكوارث
كتبت – فكرية احمد:

أكد تقرير لمركز مراقبة النزوح الداخلي بالامم المتحدة والمجلس النرويجي لشؤون اللاجئين اليوم ، أن المنطقة العربية شهدت نزوح اكثر 830 الف شخص ومشرد  بسبب الصراعات المسلحة والكوارث الناجمة عن الطقس وذلك خلال  العام الماضى 2011.

وقال التقرير ان العام الماضى ،  شهد اجمالا اعدادا متزايدة من النازحين واللاجئين فى مختلف أنحاء العالم بزيادة 3.5 مليون أو 20% عن العام الذي سبقه.
وذكر التقرير أن الانتفاضات في شمال أفريقيا والشرق الأوسط أسفرت عن نزوح أكثر من 830 ألفا، وأن هذا

العدد يزيد ست مرات عن عدد الذين تشردوا داخليا في المنطقة في عام 2010.
وطالب" أنطونيو غوتيرش"المفوض السامي لشؤون اللاجئين بالامم المتحدة ابان الاعلان عن التقرير، ببذل مزيد من الجهود لمساعدة المشردين داخليا، مشيرا إلى عدم وجود اهتمام دولي كاف بمشكلتهم.
وقال "هذه لمحة عامة عن المشردين بسبب الصراع والعنف، ولكن ما نشهده في عالم اليوم هو وضع معقد أكثر فأكثر ، حيث تتفاعل اتجاهات هائلة مع
بعضها البعض مثل النمو السكاني، وتوسع المناطق الحضرية، والتغير المناخي، وشح المياه وانعدام الأمن الغذائي، وتدفع هذه العوامل أيضا إلى الصراع والتشرد.
وأكد "غوتيرش" ان عدد النازحين هو أكثر بكثير من عدد اللاجئين، حيث إن اللاجئين لديهم نظام حماية دولي، ويتمتعون بامتيازات بناء على الاتفاقيات الدولية في العديد من دول العالم.
أما النازحون فهم داخل حدود بلدهم، وفي الكثير من الحالات تقوم الحكومات بحمايتهم ولكن في كثير من الأحيان لا تستطيع حماية المناطق التي يلجأون إليها أو تكون تلك الحكومات جزءا من مشكلتهم الأساسية.
وأضاف أن هؤلاء النازحين منسيون في المؤتمرات الدولية ولا يوضعون في اعتبارات خطط التنمية في العديد من الدول والمنظمات الدولية.

أهم الاخبار