واشنطن تدرس تطبيق حظر جوي على ليبيا

عربية

الاثنين, 28 فبراير 2011 15:25
واشنطن -أ ش أ:

أفادت مصادر أمريكية اليوم أن الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين يدرسون إقامة منطقة حظر جوي فوق ليبيا لمنع ارتكاب الطيران الليبي الموالي للزعيم الليبي معمر القذافي أي "مجازر" بحق المدنيين، بينما تجري وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون لقاءات مكثفة مع نظرائها الأوروبيين والعرب للإعداد لمرحلة "ما بعد القذافي" في ليبيا.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلا عن مسئول رفيع في الإدارة الأمريكية لم تسمه: إنه لم يتم اتخاذ أي قرار حتى الآن بشأن فرض حظر جوي فوق ليبيا لأن قرارا بهذا المعني يتطلب نقاشا وتصويتا من الأعضاء الـ15 في مجلس الأمن الدولي.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الأمريكي باراك أوباما في وقت لاحق اليوم مع الأمين العام للأمم

المتحدة بان كي مون في البيت الأبيض للتباحث في تدهور الأوضاع في ليبيا.

ولفتت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي يملكان قواعد عسكرية

عدة في إيطاليا قد يتم استخدامها لشن عمليات ضد ليبيا في حال الرغبة في ذلك إضافة

إلى وجود مقر للأسطول السادس في البحرية الأمريكية في مدينة نابولي.

من ناحية اخرى ذكرت المتحدثة باسم كاترين آشتون الممثلة السامية للشئون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي أن المجلس الوزاري الأوروبي سيقر رسميا اليوم العقوبات على النظام الليبي بحيث تدخل حيز التنفيذ الفعلي فور نشرها في الجريدة الرسمية.

ونوهت - في تصريح اليوم - إلى أن العقوبات تتضمن تجميد أموال القذافي وأفراد عائلته وبعض المقربين منه وكذلك منعهم من السفر وفرض حظر لبيع الأسلحة الأوروبية إلى ليبيا ، حيث "تخضع لوائح شرع الاتحاد الأوروبي بإجراء اتصالات مع المجلس الوطني الذي شكله المحتجون الليبيون لإدارة شئون شرق البلاد ، من أجل التعاون معهم للتحضير لمرحلة ما بعد القذافي.

وأكدت المتحدثة أن الأمر يعني القطيعة الكاملة مع نظام القذافي "ولكن إجراء هذه الاتصالات يحتاج إلى الوقت" ، مشيرة إلى أن أوروبا ترغب بالتعاون مع المحتجين في ليبيا انطلاقا من مبدأ "دعم التطلعات الديمقراطية" للشعب الليبي.

أما بشأن فرض منطقة حظر طيران على ليبيا ، فقد أكدت المتحدثة أن الأمر يتعلق

بالأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ، لافتة إلى أن أوروبا قد تقرر اليوم إجراءات

إضافية تتماشى مع القرار الدولي الخاص بليبيا رقم 1970 ، والذي تم التوصل إليه

السبت الماضي.

 

أهم الاخبار