إسرائيل تبعد سبعة ناشطين مؤيدين للفلسطينيين

عربية

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 16:57
إسرائيل تبعد سبعة ناشطين مؤيدين للفلسطينيين
القدس - (ا ف ب):

تم اليوم الثلاثاء ترحيل سبعة نشطاء مؤيدين للفلسطينيين من مطار بن جوريون في تل ابيب حيث كانوا محتجزين بعد وصولهم للمشاركة في حملة "اهلا بكم في فلسطين" نهاية الاسبوع الماضي بحسب ما اعلنت متحدثة باسم دائرة الهجرة الاسرائيلية.

وقالت سابين حداد "غادر ستة فرنسيون وكندية على متن طائرة متجهة الى باريس".
وما زال 40 ناشطا اجنبيا محتجزين في اسرائيل.
ومنعت اسرائيل نحو ثمانين ناشطا مؤيدا للفلسطينيين من دخول اراضيها لارتباطهم بالحملة بحسب الشرطة الاسرائيلية.
وفي بيان، اعتبرت متحدثة باسم المنظمين الفرنسيين للحملة اوليفيا زيمور ان "الاجراءات القاسية التي اتخذتها الحكومة واجهزة الاستخبارات الاسرائيلية لمنع الاف المتطوعين من دخول فلسطين تحولت الى كارثة دبلوماسية وسياسية لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وجماعته".
وتمكن فقط حوالى ستة ناشطين مؤيدين للفلسطينيين من

الوصول الى مدينة بيت لحم في الضفة الغربية بحسب زيمور.
وتهدف المبادرة التي تنظم للعام الثالث على التوالي الى ادخال مناصرين للفلسطينيين من جميع انحاء العالم الى الضفة الغربية عبر تل ابيب لالقاء الضوء على القيود التي تفرضها اسرائيل على الدخول الى الاراضي الفلسطينية.
ومن اصل 1500 مشارك كان ينتظر مشاركتهم وبينهم بين 500 و600 فرنسي، لم يتمكن سوى بضع عشرات من الوصول الى مطار بن غوريون في تل ابيب، اذ منع غالبيتهم من الصعود الى الطائرات.

أهم الاخبار