رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القاعدة تهدد بذبح القنصل السعودى المختطف

عربية

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 15:09
القاعدة تهدد بذبح القنصل السعودى المختطفقنصل السعودية عبد الله بن محمد الخالدي المختطف لدى القاعدة في اليمن
الرياض - (يو بي أي):

أعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن اختطاف نائب القنصل السعودي في مدينة عدن اليمنية عبد الله بن محمد الخالدي، وطالب بالإفراج عن عدد من السجناء وتسليمهم إلى أعضاء التنظيم في اليمن، مهدداً بذبح نائب القنصل المختطف.

وقال المتحدث الأمني في وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي في بيان اليوم الأربعاء: إن السفارة السعودية في صنعاء تلقت "اتصالات هاتفية من مشعل محمد رشيد الشدوخي، أحد المطلوبين للجهات الأمنية المعلن عن اسمه ضمن قائمة (85) مطلوباً"، "مشيراً إلى أن الشدوخي "يمثل الفئة الضالة (وهو التعبير المستخدم في السعودية للدلالة على عناصر تنظيم القاعدة) ويؤكد مسؤوليتهم عن اختطاف نائب القنصل السعودي في عدن".

وأشار التركي الى أن المتصل قال: "اسمي مشعل محمد الشدوخي، من القصيم شمال العاصمة الرياض"، موضحاً أن "لهم مطالب تتضمن تسليم عدد من السجناء إلى أعضاء التنظيم في اليمن".

وقال التركي: إن "الشدوخي قال: إن مطلبنا الأول هو إطلاق جميع المسجونات في السجون السعودية وتسليمها لنا في اليمن"، مشيراً الى أن من ضمن

هؤلاء "الأخت القصير (هيلة القصير) ونجوى الصاعدي وأروى بغدادي وحنان سمكري ونجلاء الرومي وهيفاء الأحمدي الأسيرات في السجون السعودية".

وأضاف أن "المطلب الثاني إطلاق سراح جميع المعتقلين في سجون المباحث العامة"، مشيرا إلى أن "على رأس هؤلاء جميعاً الأسماء التالية: الأول الشيخ فارس الزهراني، الشيخ ناصر الفهد، الشيخ عبد الكريم الحميد، عبد العزيز الطويلعي، سليمان العلوان، وليد السناني، علي خضير، محمد الصقعبي، خالد الراشد"، مطالباً بـ"تسليم المشايخ لنا في اليمن".

كما طالب الشدوخي بـ "إطلاق سراح جميع المعتقلين اليمنيين المسجونين عند المباحث العامة".

وطالب الشدوخي خلال اتصاله بالسفارة السعودية في اليمن بـ"دفع فدية مالية سيتم الاتفاق عليها"، قائلاً: إن هناك "أناسا من الجماعة من أول (منذ أن اختطف الخالدي وهم يقولون جهزوا السكين"، في إشارة إلى أن هناك بعض أعضاء التنظيم يطالبون بذبح نائب القنصل السعودي المختطف.

وقال الشدوخي: إن "أمير تنظيم القاعدة في اليمن هو ناصر الوحيشي"، مشيراً إلى أن "الدولة (المملكة) تعرفه، أنت سفير السعودية في اليمن عارف ها الأشياء كلها".

يذكر أن الشدوخي إتصل بالسفير السعودي في اليمن، الذي قام بتسجيل المكالمة.

وقال الشدوخي للسفير: "أنت تعرف ناصر الوحيشي وسعيد الشهري وقاسم الرومي.. كلهم تعرفهم الدولة".

وهدد المتصل السفير بالقول "اليوم اختطاف نائب قنصل بكرة (غداً) سفارة تنفجر.. بكرة أمير (سعودي) يقتل".

وأكد المتحدث الأمني السعودي اللواء منصور التركي، في بيانه على "رفض وإدانة مثل هذه الأعمال الإرهابية بكافة أشكالها وصورها والتي ينكرها الشرع الحنيف وتأباها الشيم العربية وهي ضرب من ضروب الفساد في الأرض".

وحمّل اللواء التركي "مَن يقف وراء هذا العمل الإجرامي كامل المسؤولية عن سلامة المواطن عبدالله بن محمد الخالدي، وطالبهم بالرجوع عن غيّهم والمبادرة الى إخلاء سبيله"، موضحاً أن "التنسيق جارٍ مع الأشقاء في اليمن لتحقيق ذلك".

وكانت السلطات السعودية أعلنت أن مسلحين في مدينة عدن اليمنية قاموا صباح 28 مارس الماضي باختطاف عبد الله الخالدي نائب القنصل السعودي، حين كان يخرج من منزله الواقع في حي المنصورة.

وسيطر مسلحون تابعون للقاعدة على مناطق واسعة في جنوب اليمن مغتنمين الاضطرابات الناجمة عن ضعف السلطة المركزية، إثر حركة الاحتجاجات الشعبية التي أرغمت الرئيس السابق علي عبد الله صالح على التخلي عن السلطة.

أهم الاخبار