1200 معتقل فلسطينى يضربون عن الطعام

عربية

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 14:37
1200 معتقل فلسطينى يضربون عن الطعامقدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطينى
القدس - (ا ف ب):

بدأ 1200 معتقل فلسطيني في السجون الاسرائيلية اضرابا عن الطعام في يوم الاسير الفلسطيني الثلاثاء الذي يفترض ان تفرج فيه اسرائيل فيه عن خضر عدنان الذي قام باضراب عن الطعام 66 يوما احتجاجا على اعتقاله الاداري.

وقالت سيفان وايزمان المتحدثة باسم مصلحة السجون الاسرائيلية لوكالة فرانس برس "في اطار يوم الاسير (الفلسطيني) رفض نحو 2300 اسير امني وجباتهم اليومية بينما قال نحو 1200 اسير انهم بدأوا اضرابا عن الطعام".
واضافت "في مصلحة السجون الاسرائيلية تعاملنا مع الاضراب عن الطعام في السابق ونحن مستعدون لفعل ذلك مرة اخرى الان".
ومن ناحيته قال قدورة فارس رئيس نادي الاسير الفلسطيني في كلمة القاها في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية حيث احيا نحو ثلاثة الاف شخص يوم الاسير في ميدان الشهداء "شرع 1500 اسير بالاضراب المفتوح عن الطعام وهم من كافة الفصائل الفلسطينية ونحن موحدون وغير منقسمين في قضية الاسرى وسنقف الى جانبهم حتى تتحقق مطالبهم".
وقال وزير الاسرى عيسى قراقع لوكالة فرانس برس "كان من المفترض ان يبدا 1600

اسير الاضراب عن الطعام لكن هناك اختلافا بين الاسرى داخل السجون وهذا ما منع كافة الاسرى من الدخول في الاضراب. ودخولهم بشكل منفصل سيكون خطرا على هذا الاضراب".
واضاف "لكن الاضراب بدأ اليوم ولو كان بهذا العدد، وسيؤدي الى ارتفاع الاعداد في الايام القادمة".
من جهتها قالت اماني سراحنة من نادي الاسير الفلسطيني ان "خطوة اليوم ستكون الاولى وهناك تقديرات بانضمام كافة الاسرى على اقل تقدير في نهاية الشهر".
واحيا الاف الفلسطينيين يوم الاسير الفلسطيني الثلاثاء في مدن الضفة الغربية وفي قطاع غزة.
وتجمع نحو 1000 شخص في دوار المنارة في مدينة رام الله واتجهوا الى سجن عوفر القريب.
وقال مراسلو فرانس برس بان مئات من الفلسطينيين تظاهروا في مدينتي قلقيلية وطولكرم شمال الضفة الغربية بينما تجمع 1500 شخص في جامعة الخليل جنوب الضفة الغربية لاحياء يوم الاسير حاملين اعلاما فلسطينية واعلام الفصائل وصور الاسرى.
وفي قطاع غزة شارك نحو الفي شخص في اعتصام جماهيري امام مقر الصليب الاحمر في غزة تضامنا مع اضراب الاسرى الفلسطينيين عن الطعام.
وتاتي خطوة الاضراب عن الطعام بعد ان خاض الاسير الفلسطيني خضر عدنان مؤخرا اطول اضراب عن الطعام لمعتقل فلسطيني استمر 66 يوما احتجاجا على اعتقاله الاداري دون توجيه اي تهمة له.
ومن المفترض ان تطلق اسرائيل سراح عدنان الثلاثاء.
وكانت زوجته قد اعلنت في وقت سابق انه سيتم اطلاق سراحه نحو الساعة 16,00. لكنها عادت واكدت لفرانس برس انها لا تعلم متى ومن اين سيطلق سراحه.
وبحسب نادي الاسير يوجد حاليا عشرة اسرى فلسطينيين مضربين عن الطعام في السجون الاسرائيلية منذ فترة ونقل اربعة منهم الى مستشفيات السجن لتدهور حالاتهم الصحية.
ودخل كل من بلال دياب (27 عاما) وثائر حلاحلة (34 عاما) يومهما الخمسين في الاضراب عن الطعام .
ووصفت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان حالتهما بانها "صعبة" مشيرة الى انهما موجودان حاليا في غرفة عزل في مستشفى سجن الرملة.
وينص القانون الاسرائيلي الموروث عن الانتداب البريطاني على امكانية وضع المشتبه فيه قيد الاعتقال الاداري من دون توجيه الاتهام له لمدة ستة اشهر قابلة للتجديد لفترة غير محددة زمنيا.
وبحسب ارقام صادرة عن وزارة الاسرى الفلسطينية يوجد حاليا نحو 4700  اسير فلسطين في السجون الاسرائيلية من بينهم 319 في الاعتقال الاداري.

أهم الاخبار