عودة المرأة الأهم فى حياة القذافى إلى موطنها

عربية

الأحد, 27 فبراير 2011 20:45



عادت ممرضة الزعيم الليبي معمر القذافي التي قال دبلوماسيون أمريكيون: إنها كانت تلعب دورا مهما في حياته اليومية، إلى وطنها أوكرانيا وسط الاحتجاجات التي تهز ليبيا، حسب ما أفادت القناة الخامسة المحلية الإخبارية.

ووصلت الممرضة غالينا كولوتنيتسكا إلى كييف الأحد بالطائرة برفقة 120 أوكرانيا آخرين تم إجلاؤهم من ليبيا، حسب التليفزيون.

وعرض التليفزيون صورا لامرأة شقراء ممتلئة وهي تسير نحو مبنى القادمين في مطار بوريسبيل في كييف مبتعدة عن الكاميرات، واصطحبتها عائلتها من

المطار بسرعة.

وذكرت التقارير أنها توجهت في سيارة خاصة إلى منزل عائلتها على مشارف كييف.

ونشرت صحيفة "سيغونديا" الأوكرانية السبت مقابلة أجرتها مع تاتيانا ابنة غالينا قالت فيها: إن أمها أصيبت بالذهول لأعمال العنف التي تشهدها ليبيا وإنها تستعد للعودة إلى الوطن.

وأضافت "لقد اتصلت والدتي بالأمس. وقالت إنها في طرابلس .. وأن هناك اطلاق نار ومعارك وكل ما نشاهده على التليفزيون".

وأشارت إلى ان والدتها "تحدثت بهدوء وطلبت منا ألانقلق، وقالت إنها ستأتي إلى الوطن قريبا".

وكانت كولوتنيتسكا غادرت أوكرانيا إلى ليبيا قبل تسع سنوات. وعملت في البداية ممرضة في مستشفى وبعد ذلك أصبحت ممرضة القذافي الخاصة.

واستقطبت ليبيا عددا من العاملين الطبيين الأوكرانيين خلال التسعينات بسبب سخاء الرواتب، وقبل الاضطرابات الحالية كان مئات الممرضين والأطباء الأوكرانيين يعملون في البلاد.

وكشفت برقيات دبلوماسية أرسلها دبلوماسيون في طرابلس إلى وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عام 2009 أن كولوتنيتسكا ترافق القذافي دائما.

وقالت إحدى البرقيات إن القذافي "يعتمد بشكل كبير على ممرضته الأوكرانية غالينا كولوتنيتسكا التي وصفتها البرقية بأنها "شقراء ممتلئة".

 

أهم الاخبار