رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استياء بالتعاون الخليجي لزيارة نجاد لـ"أبو موسى"

عربية

الخميس, 12 أبريل 2012 17:23
استياء بالتعاون الخليجي لزيارة نجاد لـأبو موسى الرئيس الأيراني احمدي نجاد
الرياض- (يو بي أي):

 أعربت دول مجلس التعاون الخليجي الست اليوم الخميس عن استيائها واستنكارها الشديد للزيارة الاستفزازية التي قام بها الرئيس الإيراني أحمدي نجاد إلى جزيرة أبو موسى الإماراتية المحتلة.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني في بيان اليوم: "إن هذه الزيارة تعد انتهاكاً لسيادة الإمارات العربية المتحدة ولا تغير الوقائع التاريخية والقانونية وسيادة الإمارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث المحتلة (طنب الكبرى و طنب الصغرى و أبو موسى ) .

وأضاف أن هذه الزيارة "تمثل استفزازاً غير

مسؤول , وخطوة لا تتماشى أبدا مع سياسة حسن الجوار التي تنتهجها دول المجلس في التعامل مع إيران , ولا مع المساعي السلمية التي دأبت دول مجلس التعاون في الدعوة إليها لحل قضية هذه الجزر وذلك عبر مفاوضات مباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية" .

والجزر الثلاث هي طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى التي سيطرت عليها إيران غداة انسحاب البريطانيين منها في 1971 وتؤكد الإمارات سيادتها عليها.

وكانت الإمارات دعت مرارا إلى حل مسألة الجزر عبر المفاوضات المباشرة أو اللجوء لمحكمة العدل الدولية.

وكانت الإمارات أدانت بشدة زيارة نجاد أمس الأربعاء إلى جزيرة أبو موسى معتبرة أنها تكشف "زيف الادعاءات الإيرانية" حول إرادة إقامة علاقات جيدة مع الإمارات ودول الجوار.

وقال وزير الخارجية عبد الله بن زايد في بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية مساء امس انه يدين "بأشد العبارات الزيارة التي قام بها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لجزيرة أبوموسى الإماراتية التي تحتلها إيران منذ العام 1971".

واعتبر أن الزيارة تشكل "انتهاكا صارخا لسيادة الإمارات العربية المتحدة على أراضيها ونقضا لكل الجهود والمحاولات التي تبذل لإيجاد تسوية سلمية لإنهاء الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاث".
 

أهم الاخبار