رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فلسطين تطالب مجلس الأمن إدانة الاستيطان

عربية

الثلاثاء, 10 أبريل 2012 18:50
فلسطين تطالب مجلس الأمن إدانة الاستيطان
رام الله - (ا ف ب):

اعلن وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي ان ممثل فلسطين في الامم المتحدة رياض منصور سلم رئيس مجلس الامن ورئيس الجمعية العامة للامم المتحدة والامين العام للامم المتحدة بان كي مون رسائل متطابقة تطالبهم بادانة الاستيطان لانه يدمر حل الدولتين.

وقال المالكي ان الرسائل تطالب "المجتمع الدولي وخاصة مجلس الامن، بادانة الانشطة الاستيطانية لانها غير قانونية وسائر السياسات غير القانونية ذات الصلة التي تنتهجها اسرائيل في الارض الفلسطينية المحتلة وخاصة في القدس "
وتابع "كما طالبهم باتخاذ تدابيرعاجلة للضغط على السلطة القائمة بالاحتلال وهي اسرائيل لاجبارها على وقف جميع هذه الاعمال والسياسات بشكل فوري".
واضاف المالكي "ان الرسائل تعتبر ان مواصلة الاستيطان هو تدمير منهجي للحل القائم على اساس الدولتين مع تصعيد اسرائيل للحملة الاستيطانية غير القانونية التي تشنها

عمدا لترسيخ سيطرتها على الارض الفلسطينية، بما فيها القدس الشرقية".
وقال "ان الرسائل تتضمن شرحا مفصلا لاخر النشاطات الاستيطانية غير القانونية حيث شملت شرحا عن مصادرة المزيد من الاراضي الفلسطينية، وهدم المنازل الفلسطينية والبنى التحتية المدنية، والتصريحات الاستفزازية لاقامة مستوطنة جديدة وتوسيع المستوطنات القائمة".
وتذكر الرسائل بالعطاءات الاسرائيلية الجديدة لبناء وحدات سكينة في مستوطنات القدس الشرقية المحتلة وبان "المقصود بوضوح من هذه الاعمال الاسرائيلية غير المشروعة هو تهجير العائلات الفلسطينية لتسهيل التوسع" في المستوطنات و"تقويض النمو الطبيعي للمدن والبلدات والقرى الفلسطينية في المستقبل"
وراى المالكي" ان هدف هذه الرسائل في هذا الوقت بالتحديد ان يبقى موضوع الاستيطان على راس اولويات
مجلس الامن والامم المتحدة سيما اننا تقدمنا العام الماضي بمشروع قرار صوت لصالحه العالم اجمع باستثناء الولايات المتحدة ومنذ ذلك التاريخ وحتى الان اسرائيل لم تغير في سياستها الاستيطانية مستغلة الظروف العربية والدولية ومنها الانتخابات الامريكية لتمرير مشاريعها الاستيطانية لتحول دون اقامة دولة فلسطينية".
واشار الى ان "رسالتنا توضح الخطر الذي يتهدد حل الدولتين بسبب مواصلة الاستيطان وتهدف ايضا الى تحضير وتوفير الاجواء المناسبة لنعود ونطلب التصويت على قرار بادانة الاستيطان ووقفه فورا في عموم الاراضي الفلسطينية".
وتابع ان "هذه الرسائل تستبق اجتماع اللجنة الرباعية الذي سيعقد غدا ويناقش تعثر عملية السلام في المنطقة ونحن نسعى ان يتضمن بيان الرباعية نصا واضحا يتضمن ان مواصلة الاستيطان هي العقبة الاساسية في طريق احياء مفاوضات حقيقية وجادة"، خلال اجتماعها المقبل في 11 أبريل في واشنطن.
ويطالب الفلسطينيون بوقف كافة انشطة الاستيطان في الاراضي المحتلة لاستئناف المفاوضات والقبول بحدود يونيو 1967 اساس للتفاوض.
وترفض اسرائيل هذه المطالب وتصر على التفاوض من دون شروط مسبقة.

أهم الاخبار