رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نجل القذافي: أبي لا يحكم..فيديو

عربية

السبت, 26 فبراير 2011 19:10
كتب -محمد غنيم:



مايحدث فى ليبيا مؤامرة أجنبية .. الأوضاع هادئة ..لايوجد مرتزقة.. الاتصالات مقطوعة بسبب كثرة الاتصالات .. مصر والعرب والمشايخ يتآمرون على ليبيا ... الطائرات قصفت مخازن الأسلحة خوفا من السرقة..هكذا بدا سيف الاسلام القذافى متناقضا فى مقابلته اليوم على قناة العربية وهو يحاول البحث عن مبررات لإنقاذ والده وبدت المقابلة برمتها مرتبة للرد على ارتفاع مستوى الانتقادات للرئيس الليبى ونظامه بسبب الارتفاع الجنونى اليومى فى عدد شهداء الاحتجاجات.

استهل نجل القذافى حديثه بأن بداية الاحتجاجات تم التخطيط لها بحملة أجنبية نشرت على صفحات الفيس بوك لتحريض الشعب الليبى، مؤكدا أن من يحكم ليبيا هم الشباب فى الشوارع وأصبحوا هم الشرطة الليبيه والجيش والمخابرات وأن القذافى لايحكم.

وشبه القذافى الابن الجماعات الموجودة في ليبيا بجماعات فتح الاسلام، التى كانت فى لبنان واستغلت الاحتجاجات للخروج من تحت الأرض وسرقوا معسكرات الجيش.

وبخصوص انضمام وزير الداخلية الليبى للثورة أصر سيف الإسلام أن

عبد الفتاح يونس مازال مختطفا وأنه يقول هذه التصريحات تحت التهديد بسبب كبر سنه.

ووصف نجل القذافى المسئولين الذين تقدموا باستقالتهم بانهم جرذان هربوا من السفينة الليبية واتهمهم بأنهم سبب الفساد.

وأكد أن الطائرات لم تقصف المدنيين وأنها فقط قصفت مخازن الأسلحة بليبيا خوفا من سرقتها من قبل مسلحين، واصفا القمر المصرى نايل سات بالمتآمر الذى يقصد دائما قطع البث عن الاذاعات الليبية لإخفاء الحقيقة بالرغم من وصفه للاذاعات والقنوات الليبية بالفشل الذريع فى تغطية الأحداث.

وحول استخدام مرتزقة أفارقة ضد الشعب الليبى أجاب سيف الإسلام أن نصف الليبيين من السود وهوماسبب هذة الشائعة.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار