رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سليمان يأمر بتحقيق عاجل فى مقتل مصور 'الجديد'

عربية

الاثنين, 09 أبريل 2012 17:14
سليمان يأمر بتحقيق عاجل فى مقتل مصور الجديد الرئيس اللبناني ميشيل سليمان
بيروت- (يو بي أي):

استنكر الرئيس اللبناني ميشيل سليمان، اليوم الاثنين، تعرّض فريق عمل قناة (الجديد) اللبنانية في منطقة وادي خالد الحدوية شمال لبنان لإطلاق نار من الجانب السوري ما أدي الى مقتل المصور علي شعبان، وطلب فتح تحقيق عاجل لكشف ملابسات الحادث.

وقالت الوكالة الوطنية الرسمية للإعلام، إن الرئيس سليمان استنكر إطلاق النار الذي تعرّض له فريق قناة (الجديد) داخل الأراضي اللبنانية قرب الحدود الشمالية مع سوريا.

وأضافت أن سليمان إتصل بوزير العدل اللبناني شكيب قرطباوي والأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني السوري نصري خوري والسفير اللبناني لدى سوريا ميشال خوري، وطلب "جلاء ملابسات الحادث ومتابعة التحقيقات كي تأخذ الإجراءات القضائية مجراها وفق القوانين المرعية"، داعياً "الى إجراء التحقيقات اللازمة لدى الجانب السوري لتحديد المسؤوليات ومنع تكرار

مثل هذه الإعتداءات مستقبلاً".

وفي السياق، شجب رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي إطلاق النار من الجانب السوري على الفريق الإعلامي اللبناني، وطلب من قيادة الجيش اللبناني فتح تحقيق عاجل في الموضوع لكشف كل ملابساته، مشيراً الى أنه "سنبلغ الجانب السوري إدانتنا لهذا العمل المرفوض ومطالبتنا بالتحقيق في الإعتداء ومحاسبة الفاعلين".

من جانبها، قالت قناة (الجديد) إن الجيش السوري هو مَن أطلق النار على طاقمها في منطقة وادي خالد ما أدلى الى مقتل المصور علي شعبان.

وأشارت القناة على موقعها الإلكتروني الى "إستشهاد المصوّر في قناة 'الجديد' الزميل علي شعبان بعد إطلاق النار من قبل الجيش السوري

على سيارة فريق الأخبار خلال تواجدهم على الحدود الشمالية داخل الأراضي اللبنانية".

وقتل مصوّر قناة الجديد اللبنانية، في وقت سابق اليوم، إثر تعرّض فريق عمل القناة في منطقة وادي خالد شمال لبنان لإطلاق نار كثيف من الجانب السوري للحدود، فيما لم يتم على الفور تحديد الجهة المسؤولة عن إطلاق النار.

وأعلنت قناة الجديد مقتل المصور علي شعبان، ونجاة المراسل حسين خريس والمصور عبد خيّاط، إثر تعرّض سيارتهم لوابل من الرصاص من داخل الأراضي السورية، بينما كانوا يقومون بـ"واجبهم المهني" في الجانب اللبناني من الحدود في منطقة وادي خالد شمال لبنان.

وقال المراسل خريس إنه لم يتم تحديد هوية مطلقي النار، غير أنه لفت الى أنه كان قد تكلّم مع حرس الحدود السوري، وأن النيران جاءت من "داخل الجانب المختلط للحدود".

وأشار خريس الى أن جثة المصور شعبان بقيت لمدة 3 ساعات حتى وصول الجيش اللبناني الى مكان الحادث، حيث سحب الجثة وفريق عمل القناة من المكان.

أهم الاخبار