رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس التأسيسى التونسى يحذر من الفوضى

عربية

السبت, 31 مارس 2012 13:32
رئيس التأسيسى التونسى يحذر من الفوضىمصطفى بن جعفر
تونس- ا ف ب:

حذر رئيس المجلس التأسيسي التونسي مصطفى بن جعفر من الفوضى والتمرد، مشددا على وقوع "أحداث خطيرة" مؤخرا في تونس.

وقال بن جعفر الجمعة لدى افتتاح حوار حول الوضع الأمني في المجلس التاسيسي بحضور ثلاثة وزراء من الحكومة ان "بلادنا شهدت مؤخرا ظاهرات خطيرة مثل دعوات الى القتل والاقتتال وتدنيس القرآن واماكن مقدسة واسقاط العلم الوطني".
وتحدث ايضا عن "اغتيال داعية (في تونس في 11  مارس) ونزاعات قبلية (قتيلان خلال الاسبوع الجاري في

قفصة) وتعديات كلامية وجسدية على صحافيين وفنانين وحتى شرطيين وتعطيل دروس في الجامعة واعتصامات فوضوية".
وقال إن: "ما جرى يهدد السلم الاجتماعي والحرية لا تعني الفوضى والتمرد".
وكثرت الحوادث التي يتسبب فيها التيار السلفي المتطرف خلال الاشهر الاخيرة في تونس حيث طغت قضية الهوية والدين على النقاشات العامة.
وفي كلمة مقتضبة، عبر وزير التعليم العالي المنصف بن سالم عن "اسفه (...)
للتطرق لظاهرة هامشية" تتمثل في ارتداء النقاب في الجامعة بينما "هناك مواضيع اهم من ذلك يجب مناقشتها مثل بناء تونس".
وقد عطلت مجموعة من الطلبة والسلفيين الدروس في جامعة المنوبة بضواحي تونس طيلة ثلاثة اشهر، مطالبين بالسماح للطالبات بارتداء النقاب خلال الدروس وهو ما رفضته الادارة قطعا، وانتقد سلك الاساتذة عدم تحرك السلطة المعنية في هذه القضية.
واتهمت نائبة الحزب الديموقراطي التقدمي (معارضة) مية الجريبي الحكومة "بغض النظر عن بعض مظاهر التطرف".
ومن جانبه اعتبر رئيس الكتلة البرلمانية لحركة النهضة المهيمنة على المجلس ان "ثمة انحرافا امنيا خطيرا" منددا بمحاولات "لتحريف اهداف الثورة التونسية".

أهم الاخبار