رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تسعى لمنع "انتفاضة جديدة" فى يوم الأرض

عربية

الخميس, 29 مارس 2012 18:32
 إسرائيل تسعى لمنع انتفاضة جديدة فى يوم الأرض
القدس – ( ا ف ب):

تحاول إسرائيل بشتى الوسائل منع تحول يوم الارض غدا الجمعة الى "يوم انتفاضة جديدة" عبر التنسيق مع دول الجوار أو وسائل تهديد وترغيب لمن سيشارك في مسيرات الأرض والمسيرة العالمية لمناهضة تهويد القدس سواء في البلاد أو خارجها.

وقال المحلل السياسي الصحفي روني شاكيد "اسرائيل غير معنية بتصعيد الوضع بينها وبين الفلسطينين لانها لا تريد انتفاضة جديدة وليس لها قوة لذلك الان".
واضاف ان "هناك تنسيقا في موضوع مسيرة لبنان التي ستصل الى مسافة ثمانية كيلومترات مع القوات الدولية المتواجدة على الحدود "يونيفيل"، وقد طالبتها اسرائيل بالتعامل مع من يقترب اكثر من الحدود كمتسللين وردعهم والا فانها ستطلق عليهم النار".
واكد انه "وصلت الى لبنان وفود من ماليزيا واندونسيا والهند وباكستان وتركيا للمشاركة في مسيرات غد على الحدود اللبنانية".
وكانت الاذاعة الاسرائيلية اعلنت امس ان اجتماعا عسكريا دوريا جرى أمس في رأس الناقورة بين ضباط اسرائيليين ولبنانيين برعاية قائد قوات اليونيفيل الجنرال الايطالي باولو سيرا ناقشوا فيها موضوع الحدود اللبنانية الاسرائيلية والمسيرة الشعبية.
وتابع روني شاكيد "اما في الاردن فان التظاهرة لن تصل الا الى حدود مدينة الكرامة"، مشيرا الى ان "الاخوان المسلمين اعلنوا انهم لن يحاولوا عبر

الحدود".
وحول الحدود مع سوريا قال شاكيد ان "سوريا مشغولة بما لديها ولا نعتقد ان اي شيئا سيتحرك باتجاه الجولان. فاسرائيل لن تسمح ان يتكرر ما حدث يوم النكبة في العام الماضي".
واكد شاكيد ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو "يريد هدوءا في المنطقة والتفرغ للموضوع الايراني ولا يريد اي تصعيد مع الفلسطينيين".
واضاف "يكفي الان ما اعلنه مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة عن اعتزامه التحقيق في المستوطنات الاسرائيلية وتداعياتها ومحاولة عزل اسرائيل".
وكانت لجنة المتابعة العربية في اسرائيل اعلنت انها ستحيي الذكرى السادسة والثلاثين ليوم الارض الجمعة تحت شعار "المسيرة العالمية لمناهضة تهويد القدس".
وسيتم احياء الذكرى بمسيرتين مركزيتين تختتمان بمهرجانين احداهما في منطقة دير حنا في الجليل والثانية في النقب جنوب.
وستنطلق مسيرات من مدينة القدس ورام الله باتجاه حاجز قلنديا العسكري ومن مدينة بيت لحم وفي مدن وقرى الضفة الغربية الاخرى.
كما ستجري مسيرة من مدينة غزة باتجاه حاجز ايريز.
وقال سعيد يقين عضو اللجنة التنفيذية لمسيرة القدس العالمية ان "تظاهرات ستجري
في عواصم عالمية تضامنا مع الشعب الفلسطيني وضد تهويد مدينة القدس والاستيطان".
واضاف انه "ستجري مسيرات من دول عربية اما في سوريا فستكون داخلية وستتخللها خطابات تضامنية".
واكد يقين ان "هذه الفعاليات وهذا الحراك العالمي جاء كرسالة وصرخة من الشعب الفلسطيني للمجتمع الدولي ومنظمات الامم المتحدة في ظل غياب تسوية سياسية مقنعة للشعب الفلسطيني وبعد ان افشلت اسرائيل باستيطانها والجدار كل الامكانات السياسية والجغرافية لاية تسوية".
واشار الى انه "لم يعد امام الشعب الفلسطيني سوى الحراك الشعبي والزام اسرائيل باحترام قرارات الشرعية واحترام الاتفاقيات الموقعة معها".
وكان القيادي الفلسطيني الاسير مروان البرغوثي قد بعث برسالة من سجنه الى الشعب الفلسطيني للخروج بانتفاضة ثالثة وطالب السلطة الفلسطينية بوقف كافة اشكال التنسيق الامني مع الجانب الاسرائيلي.
وحاول وزير الامن الداخلي الاسرائيلي اسحق اهرونوفيتش اليوم في حديث اذاعي طمأنة الشارع الاسرائيلي مؤكدا ان فعاليات ذكرى يوم الارض ستمر بهدوء.
واكد في الوقت نفسه ان الشرطة لن تسمح باي اعمال مخلة بالنظام.
واشار الى ان قوات الشرطة لن تنتشر داخل المدن والقرى العربية في اسرائيل مما يعني انه لن تجري اي احتكاكات بين الشرطة والمواطنين العرب.
وبرغم لهجة الشرطة الحاسمة بتصديها لاي اخلال بالامن، ناشدت في بيانها "كافة افراد الجمهور وقيادة الجمهور العربي ورؤساء السلطات والمجالس المحلية والبلدية ابداء المسؤولية والتنسيق مع قوات الامن المناسبة لجميع الفعاليات والنشاطات الاحتجاجية المزمع اجراءها".
وقد طالبتهم "بعدم السماح لاي من المتطرفين باذكاء النيران او خلق اعمال استفزازية ايا كانت واينما كانت لاننا في غنى عنها".

أهم الاخبار