فيسك: ليبيا.. مدن في ظلال الموت

عربية

الخميس, 24 فبراير 2011 08:36
كتب ـ جبريل محمد:

مدن في ظلال الموت

قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن المدن الليبية أصبحت مدن موتى بعد انتشار الخراب والدمار والجثث والدماء والأسلحة والحرائق، في كل ركن من أرجاء المدن التي ثارت على حكم القذافي الذي توعدهم بالموت.

ونشرت الصحيفة تحقيقا لمراسلها روبرت فيسك عن تطورات الأوضاع في ليبيا، الذي يقول إن الوقت الذي أمضاه في العاصمة طرابلس كانت فرصته الوحيدة ليعود بمخزون هائل من المشاهدات والصور المرة التي تحكي قصص الموت والرعب والجوع والخوف في عاصمة "ملك ملوك أفريقيا".

ويضيف فيسك:" انتشرت على جانبي الطريق مجموعات من الشبان المسلحين برشاشات الكلاشينكوف، ونصبوا "متاريس" من الكراسي

التي قلبوها رأسا على عقب، ومن الأبواب الخشبية"، ووجد الآلاف من الأجانب أنفسهم فجأة مضطرين لمغادرة ليبيا بعد اندلاع الثورة فيها ضد النظام.

ويتابع قائلا:" إن أجزاء كبيرة من ليبيا أصبحت في قبضة الثائرين، وأن سلطة العقيد القذافي تقتصر على بعض أجزاء العاصمة طرابلس والمناطق الواقعة غربي البلاد".

ويشير الكاتب البريطاني إلى إنه رأى في المطار حوالي 15 ألف طفل وامرأة ورجل وقد راحوا يصرخون ويصيحون وسط الزحام والضوضاء علهم يفوزون بمقاعد على متن الطائرات القلائل التي كانت لا تزال مستعدة لتسيير رحلاتها من دولة معمَّر القذافي "المتهالكة".

 

أهم الاخبار