مجلس الأمن يعتزم إرسال مراقبين دوليين لليبيا

عربية

الثلاثاء, 22 فبراير 2011 20:35
كتب ـ محمد غنيم:


يبدأ مجلس الأمن حاليا فعاليات الجلسة الثانية الخاصة بالشأن الليبي، ويتضمن جدول أعمال الجلسة إرسال مراقبين دوليين لرصد حجم العنف هناك، وسط عدم الوضوح فى موقف روسيا والصين والدول الأفريقية.

وعقد مجلس الأمن جلستين اليوم بشأن ليبيا، انتهت الجلسة الأولى بإصدار بيان يطلب فيه من النظام الليبى

بضبط النفس وعدم استخدام القوة المفرطة.

يذكر أن خلافات دبت داخل الوفد الليبى، فبينما أعلن أعضاء الوفد انضمامهم إلى مطالب الشعب الليبى بوقف العنف وتنفيذ إصلاحات،فى حين رفض رئيس الوفد تلك الطلبات، مؤكدا أنه مع العقيد القذافى ، مشددا على أنه وحده الذى يمثل الوفد الليبى.