رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست: ولي العهد مفتاح الحل بالبحرين

عربية

الثلاثاء, 22 فبراير 2011 13:03
كتبت- إنجي الخولي:


ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية الثلاثاء، أنه بعد قراءة برقيات وزارة الخارجية الأمريكية التي سربها موقع "ويكيليكس" الأسبوع الماضي لم يعد من المستعجب اكتشاف دور البيت الابيض الذي يعمل مع ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة لوضع حد لقمع المتظاهرين وإجراء محادثات مع المعارضة التي يقودها بشكل رئيسي الشيعة.
وأشارت الصحيفة إلى ان السفارة الأمريكية في المنامة وصفت ولي العهد -الذي تخرج من جامعة في البحرين تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية ومن الجامعة الأمريكية في واشنطن - في برقية بتاريخ ديسمبر 2009 بأن "لديه نهجا غريبا وعلى علاقة وثيقة بالمعسكر الإصلاحي داخل الأسرة الحاكمة".
وتابعت الصحيفة: "أن هناك تطورا في الطريقة التي سيتعامل بها سلمان مع مطالب المحتجين بشأن استقالة رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة الذي يشغل المنصب منذ

40 عاما، مشيرة إلى انه وفق الوثيقة نفسها فإن "والد ولي العهد الملك حمد بن عيسى آل خليفة يقوم بالفعل بتحويل السلطة تدريجيا إلى ابنه بدلا من رئيس الوزراء ".
وكشفت البرقية أن ولي العهد وافق في 2008 على دعوى قضائية رفعتها شركة ألمنيوم البحرين ضد شركة الكوا الامريكية التي اتهمت بتقديم رشاوى لمسئولين حكوميين في البحرين. وتابعت البرقية : "ان كثيرين في البحرين اعتبروا ان الدعوى القضائية محاولة أخرى من جانب ولي العهد لتسجيل المزيد من النقاط ضد عمه رئيس الوزراء ".
وأضافت الصحيفة : "ان البرقيات تكشف أن العلاقات العسكرية والاستخباراتيه بين البحرين وأمريكا أعمق بكثير من مجرد وجود مقر
الأسطول الخامس هناك "، متابعة انه على سبيل المثال ، تخرج الملك حمد من قيادة الجيش الامريكي ويضطلع بدور قيادي في توجيه السياسة الأمنية في البحرين ، ويحمل لقب القائد الأعلى ". كما انه تعمد عندما كان وليا للعهد وزيرًا عاما 1971 وحتى العام 1988 إلى إعادة بناء القوات الدفاعية البحرينية مستنداً بشكل كبير على التدريبات والمعدات الأمريكية"، بحب وثيقة ويكيليكس.
وأكدت الصحيفة ان بطاريات باتريوت المضادة للصواريخ الامريكية مركزة في البحرين ، ففي يناير 2010 ، وفقا للبرقية ، وافق الملك حمد على الطلب الأمريكي لتواجد طائرات البحرية اوريون - 3 وطائرات حلف شمال الاطلسي ، كما زودت الولايات المتحدة البحرين ،بتمويل من البنتاجون، بنظام الرادار الساحلي.
وتناولت البرقية وضع رادار متنقل للصواريخ الباليستية في البحرين كجزء من خطة نشر الصواريخ المضادة للحماية من أي هجوم ايراني. فيما نشطت البحرين في مجال مكافحة الارهاب وساعدت في يوليو 2008 الولايات المتحدة للقبض على الزعيم الروحي لتنظيم القاعدة في الفلبين .

أهم الاخبار