400 شهيد في ثورة ليبيا

عربية

الثلاثاء, 22 فبراير 2011 12:03
باريس – وكالات :

أعلنت منظمات فرنسية حقوقية أن حصيلة قتلى استخدام العنف والقمع ضد المتظاهرين السلميين في ليبيا وصلت إلى نحو 400 قتيل ، مع استخدام الحكومة القوة الجوية لمهاجمة المتظاهرين. ونقلت إذاعة "فرانس انفو" عن الرئيس الشرفي للفيدرالية الدولية لرابطات حقوق الإنسان باتريك بودوان "عدد القتلى في نهاية يوم أمس وصل إلى نحو 400 قتيل على الأقل والمعلومات التي لدينا من مصادر

موثوقة وذات مصداقية" ، مؤكدا على استخدام "الأسلحة الثقيلة" ووجود قمع دموي في ليبيا.

واعتبر بودوان أن ما يجري في ليبيا هو "جريمة ضد الإنسانية وخرق قوانين المحكمة الدولية واتفاقية لاهاي" مؤكدا على أهمية تجميع القوات العسكرية من المجتمع الدولي لوقف هذا القمع في ليبيا.

وأرسلت فرنسا طائرات لإجلاء رعاياها

من ليبيا في إطار عدم الاستقرار الذي تعيشه ليبيا والتظاهرات التي تطالب بإسقاط معمر القذافي الذي يحكم منذ أكثر من 40 عاما.

في سياق متصل ، قال وزير الطاقة الفرنسي اريك بيسون إنه لا يرى عجزا في الإمدادات النفطية يرتبط بالاضطرابات في ليبيا مضيفا أن بلاده تراقب الأوضاع عن كثب.

وقال بيسون "من الواضح اليوم أنه لا يوجد أي خطر على إمدادات النفط ، سنراقب ونتابع الأوضاع في الأسابيع المقبلة ، لا أحد يدري إلى أين يتجه العالم العربي".

أهم الاخبار