أبو ليلة يؤيد فتوى إباحة دم القذافي

عربية

الثلاثاء, 22 فبراير 2011 10:19
كتبت- بدرية طه حسين:

د.محمد أبو ليلة عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية

أيد د.محمد أبو ليلة عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، رئيس قسم الدراسات الإسلامية باللغة الانجليزية بجامعة الأزهر، فتوى د. يوسف القرضاوي رئيس اتحاد علماء المسلمين بخصوص إباحة دم الرئيس الليبي.

وقال أبو ليلة في تصريح لـ"بوابة الوفد" إن فتوى القرضاوي تعتبر إنقاذا للشعب الليبي العربي من هذا الدمار والإفراط في استخدام القوة ضد المتظاهرين العزّل .

وأوضح أن القذافي انتهي وحكمه يحتضر،

داعيا الله أن ينصر الشعب الليبي على هذا الجبروت، مندهشا من أن يلجأ نظام للمرتزقة من أجل حكم شعبه وإسكاتهم.

وكان الداعية السعودي سلمان العودة قد أكد في بيان له في وقت سابق أنّ الحاكم الذي يقتل شعبه ليس جديرًا بهم، ورحم الله عمر بن الخطاب إذ يقول: " إنّي

لم أرسل عُمّالي إليكم ليضربوا أبشاركم ولا ليأخذوا أموالكم، ولكن ليعلموكم دينكم ويقسموا فيكم فيئكم".

وأكد أن القتل جريمة عُظْمَى، وعدوان كبير، خاصة إذا صدر بحقّ أبرياء يريدون التعبير عن مطالبهم المشروعة بالطرق السلمية، وفي دول تعترف نظريًا بأن شرعيتها ووجودها مكتسبةٌ من الشعب، وأن الجماهير هي صاحبة الحل والعقد، فمن حق هذه الجماهير أن تحتج وأن تبلِّغ صوتها، ومواجهة هذه المطالب والتحركات بالبلطجية، وإطلاق عصابات المرتزقة، وقطع المؤن والبنزين عن المدن لهو تعامل بأساليب عفى عليها الزمان.

 

 

أهم الاخبار