و.بوست: طغاة العرب أصبحوا عاجزين

عربية

الاثنين, 21 فبراير 2011 12:03
ترجمة ـ جبريل محمد:

أكدت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية اليوم الإثنين إن " فشل زعماء الدول العربية المشهورين ببطشهم وقوتهم في وقف الاحتجاجات دليل قوي على عجزهم وضعفهم أمام شعوبهم، وتأكيد للقول المأثور إذا الشعب أراد يوما الحياة فلابد أن يستجيب القدر".

وأضافت الصحيفة أنه "في ليبيا تفاقمت الاحتجاجات خلال الأيام القليلة الماضية، وتلاشت قبضة الحكومة على مدينة بني غازي رغم الأساليب الوحشية التي استخدمها نظام القذافي لقمع
هذه الانتفاضة التي انتقلت لأغلب المدن ووصلت حتى طرابلس العاصمة، حيث استولى المحتجون على القواعد العسكرية والأسلحة، وهو مؤشر لضعف هذا النظام الذي ظل يحكم أكثر من 40 عاما".

 

وأشارت إلي أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يحكم البلد منذ 32 عاما، جدد دعوته للحوار السياسي مع الأحزاب المعارضة الرئيسية،

وهو نهج يمكن أن يؤدي إلى اتفاق لتقاسم السلطة، وجاءت هذه الخطوة بعد وفاة ما لا يقل عن خمسة من المتظاهرين وإصابة العشرات في تسعة أيام على التوالي من المظاهرات، والتي شملت اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في العاصمة والمدن في جنوب تعز وعدن.

أما إيران "فلا يختلف الوضع كثيرا، فقوات الأمن قمعت بعنف مظاهرات مؤيدة للديمقراطية في طهران ومدن أخرى"، وفي كل دول الشرق الأوسط، حاول الحكام المستبدون تقديم أغصان الزيتون بعد تكتيكات عنيفة فشلت في قمع الغضب في الشوارع والمطالب بالاستقالة.

 

أهم الاخبار