هيومان رايتس: 233 شهيدا في ليبيا

عربية

الاثنين, 21 فبراير 2011 10:28
تل أبيب – وكالات :


زعمت صحيفة "معاريف" العبرية اليوم الإثنين أن تقارير خاصة تؤكد أن الزعيم الليبي معمر القذافي غادر ليبيا بعد أن فقد السيطرة على الأمور، وأن نظامه أوشك على الانهيار. وقالت "معاريف" إن المعارضة الليبية تقول إنها تسيطر على مدينة بني غازي بعد معركة حامية الوطيس بين "مرتزقة" النظام والمتظاهرين وأن 280 متظاهرا قتلوا في المدينة بعد أن استخدم الجيش الليبي الطائرات الحربية والمروحيات والقناصة في قمع المتظاهرين".
فيما أعلنت منظمة "هيومان رايتس ووتش" أن حصيلة قتلى الاحتجاجات الواسعة ضد الزعيم الذي يحكم ليبيا منذ 40

عاما وصلت إلى 233 قتيلا .
وأعلنت منظمة "هيومان رايتس ووتش" أن حصيلة القتلى ارتفعت الى 233 قتيلا ، بعد أن أفاد مصدر طبي في مستشفى الجلاء ببني غازي أنهم أحصوا 50 قتيلا أمس الأحد في حين أحصى مستشفى 7 اكتوبر 10 قتلى في اليوم نفسه.
وبني غازي هي ثاني كبرى البلاد وهذه المدينة الواقعة على بعد ألف كلم شرق العاصمة طرابلس هي معقل الحركة الاحتجاجية ضد النظام وقد سجل فيها
أكبر عدد من الضحايا.
إلى ذلك ، يعتزم الاتحاد الأوروبي إجلاء رعاياه من ليبيا وخصوصا من مدينة بني غازي معقل المعارضين على بعد ألف كلم شرق طرابلس، كما أعلنت وزيرة الخارجية الاسبانية ترينيداد خيمينيث.
وقالت الوزيرة الإسبانية على هامش اجتماع مع نظرائها الأوروبيين في بروكسل: "إننا قلقون للغاية، وننسق عملية إجلاء محتملة لمواطني الاتحاد الأوروبي من ليبيا وخصوصا من بني غازي".
وعلى العكس من ذلك، أعلن وزير الدولة الفرنسي للشئون الأوروبية لوران فوكييه الإثنين أنه "لا توجد تهديدات مباشرة حتى الآن" تستدعي إعادة 750 فرنسيا مقيمين في ليبيا الى ديارهم.
وقال فوكييه: "إن قلقنا الحقيقي هو توفير أمن الفرنسيين في ليبيا"، موضحا أن هناك 750 فرنسيا "موزعين" حاليا على الأراضي الليبية.

أهم الاخبار