انقلاب عسكري بليبيا يقوده "العربي"

عربية

الاثنين, 21 فبراير 2011 09:41
كتب – محمد جمال عرفة :

قالت مصادر سياسية ليبية إن انقلاباً عسكرياً يتم تنفيذه على الأرض حاليا ويقوده نائب رئيس الأركان "المهدي العربي" ،

فيما أكدت صحف ليبية مستقلة انضمام محمد عمر المختار نجل القائد التاريخي الليبي عمر المختار إلى المتظاهرين في بني غازي ، وأكدت المصادر إسقاط طائرة مروحية حكومية في بني غازي كانت تقصف المتظاهرين قبل سيطرة مناوئين للقذافي بالكامل علي مدينتي بني غازي والبيضاء ، وهو ما اعترف به سيف الاسلام القذافي في خطابه فجر اليوم .
وذكرت هذه المصادر،أن معارك ضارية تدور بين بقايا حرس اللجان الثورية المقربة من العقيد معمر القذافي وأنصار المهدي العربي، وأن الإعلان عن الانقلاب ربما يتم بعد حسم الأمور لصالحه ، مشيرة إلي أن معارك ضارية تدور الآن بالقرب من مقر القيادة وأن قائد الفرق الخاصة عبد
الله السنوسي قد أصيب فيها، وربما يكون قد قُتل" ، وأنه تمت السيطرة بالكامل على الإذاعة التي انتقلت إلى بث برامج وطنية لا علاقة لها بالعقيد معمر القذافي، على الإطلاق .ولم يتسنَ التأكد من مصادر موثوقة من هذه الأنباء بسبب الظروف الأمنية شديدة الصعوبة التي تمر بها ليبيا، ، بيد أن أنباء انشقاق وسيطرة وحدة من الجيش الليبى علي بني غازى من القوات الموالية للقذافى ، وبث نشطاء صور علي تويتر لمصافحات بين جنود هذه الوحدة والليبيين المتظاهرين ، وكذا اعتراف نجل القذافي أن هناك معارضين يركبون الدبابات الآن ، أكدت صحة هذه الأنباء .
وقالت مصادر مطلعة في بني غازي لصحيفة
(ليبيا اليوم) إن إذاعة البيضاء المحلية بثت يوم أمس لمدة ست ساعات بعد سيطرة المتظاهرين عليها أغاني وطنية فقط ، وأن طائرة مروحية حلقت اليوم فوق الإذاعة وهى محملة بالصواريخ ونجح المتظاهرون المسلحون ومعهم قوات الجيش في إسقاطها بمدينة (شحات) ، وأن بني غازي والبيضاء وشحات تشهد هدوءا نسبيا بعد حسم المواجهة مع الموالين للنظام الليبي وطردهم .
بيد أن مصدراً ليبياً قال لـ "بوابة الوفد" إن الطائرات الحربية لا زالت تحلق على ارتفاع منخفض في سماء المدينة ، وأعرب ليبيون في المدينة عن مخاوفهم من استخدام النظام هذه الطائرات لقصف تجمعات المتظاهرين المناوئين للقذافي ووحدة الجيش المتمردة علي السلطة ، بعد تهديد نجل القذافي سيف الإسلام باستخدام قوة الجيش لقمع هذا العصيان ضد النظام ، وما قد ينتج عن هذا من مذابح جماعية ومجازر حقيقية .
وكانت صحيفة (قورينا) الموالية لنجل القذافي سيف الإسلام قد ذكرت أن أكثر من ألف سجين فروا من العنابر الخارجية لسجن مؤسسة الإصلاح والتأهيل (الكويفية) ببني غازي .

أهم الاخبار