20 فبراير المغربية حولت باب الحد إلى تحرير جديد

عربية

الأحد, 20 فبراير 2011 20:26
كتب - محمد غنيم:


بدأت اليوم فى العاصمة المغربية "الرباط" مظاهرات واسعة إثر دعوة سابقة من حركة أطلقت على نفسها حركة شباب العشرين من فبراير للمطالبة بإصلاحات دستورية لتقليص سلطات الملك وتحويل الحكم إلى نيابى، مستلهمة روح ثورة 25 يناير المصرية فى الشكل والمضمون حيث تحرك آلاف المتظاهرين إلى ميدان نافورة باب الحد بشارع

محمد الخامس وهو شديد الشبه بميدان التحرير حاملين لافتات "الشعب يريد إسقاط الحكومة " "من أجل حاكم يختاره الشعب ويحاسبه" "الحكومة سرقت أموال الشعب" وأطلقوا هتافات مشابهة لما أطلقها ثوار التحرير، متفائلين بما حققته الثورة المصرية فرددوا " الشعب يريد .. إسقاط الفساد" "الشعب يريد
.. إسقاط الحكومة" ومن المتوقع انضمام المزيد من مختلف فئات الشعب المغربى إلى التظاهرات وسط تردد من قوى المعارضة المغربية، ففى حين إعلان حزب العدالة والتنمية الإسلامى المعارض رفضه الانضمام إلى التظاهرات ورفض حزب التقدم والاشتراكية المشارك فى الحكومة الانخرط فى حركات غير مسئولة، واصفا المتظاهرين. أعلنت جماعة العدل والإحسان الإسلامية المحظورة انضمامها إلى مطالب الشعب المغربى بينما دعا حزب الاستقلال الحاكم إلى الوعى واليقظة وعدم الانسياق وراء دعوات غير واضحة الأهداف.
شاهد الفيديو

أهم الاخبار