إصابة رجلي أمن في مواجهات بعدن

عربية

الأحد, 20 فبراير 2011 10:15
صنعاء – وكالات:

إصابة رجلي أمن في مواجهات بعدن

أصيب رجلا أمن فجر اليوم الأحد في مواجهات عنيفة اندلعت بمدينة خورمكسر بمحافظة عدن في جنوب اليمن. كانت حصيلة المصادمات في عدن بين قوات الأمن ومتظاهرين يطالبون بإسقاط النظام اليمني وآخرين يطالبون بالانفصال قد ارتفعت أمس إلى عشرة قتلى بعد مصرع فتى برصاصة طائشة في مظاهرات عنيفة ببلدة الشيخ عثمان وسط مدينة عدن، فيما أصيب 15 بجروح .

وأفادت مصادر محلية بعدن أن قوات من الجيش انتشرت في هذه الأثناء في عدد من أحياء وأزقة الشيخ عثمان ودعت المواطنين عبر مكبرات الصوت إلى إخلاء الشوارع التي كان يتجمع فيها المتظاهرون.

وقال شهود عيان إن البلدة تشهد حاليا توترا كبيرا وتوقفا للحياة العامة في الشوارع وإغلاقا للمحال، وأضافوا أن المتظاهرين تفرقوا في

عدد من أحياء وأزقة البلدة، في حين تجمهر العشرات منهم أمام قسم شرطة الشيخ عثمان محاولين اقتحامه.

إلى ذلك، احتجزت السلطات اليمنية حسن باعوم أحد قادة الحراك الجنوبي الأحد بعد وصوله إلى عدن التي تشهد تظاهرات مناهضة لنظام الرئيس علي عبدالله صالح، كما أكد نجله فادي.

وقال فادي باعوم إن والده وشقيقه فواز أوقفا في مستشفى النقيب الذي توجه إليه والده لإجراء فحوصات طبية بسبب تردي صحته، موضحا أن قوات الأمن اقتادتهما إلى جهة مجهولة.

وحسن باعوم هو رئيس المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب، أحد المكونات الرئيسة للحراك الجنوبي الذي يحرك الاحتجاجات المناهضة للنظام في جنوب البلاد. وكان باعوم قد اعتقل في 9 نوفمبر وافرج عنه في الأول من يناير.

 

أهم الاخبار