عباس‮: ‬لن نقبل أي‮ ‬وقف للاستيطان لا‮ ‬يشمل القدس

عربية

الأحد, 21 نوفمبر 2010 18:52


عقد الرئيس حسنى مبارك جلسة مباحثات بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة صباح امس مع الرئيس الفلسطينى محمود عباس‮ (‬أبو مازن‮). ‬تناولت الجهود المصرية والعربية والدولية لاستئناف مفاوضات السلام المباشرة بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى‮ ‬،‮ ‬والجهود والاتصالات التى‮ ‬يقوم بها الرئيس مبارك مع الأطراف المعنية والدولية من أجل تهيئة الظروف التى تساعد على استمرار المفاوضات المباشرة ودفع عملية السلام قدما للامام‮ . ‬كما تناولت المباحثات العرض الأمريكى والأفكار والمساعى الأمريكية والأوروربية والدولية والرباعية الدولية لتأمين الحصول على موافقة الجانب الإسرائيلى على تمديد وقف الاستيطان والعودة إلى مائدة المفاوضات وصولا إلى تحقيق السلام الشامل والعادل،‮ ‬وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية‮. ‬وتطرقت المباحثات إلى الجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية الفلسطينية،‮ ‬ورفع المعاناة عن الشعب الفلسطينى فى الأراضى المحتلة‮. ‬حضر جلسة المباحثات

من الجانب المصرى السيد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية والوزير عمر سليمان‮. ‬وحضرها من الجانب الفلسطينى‮ ‬ياسر عبدربه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والدكتور صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحريرالفلسطينية،‮ ‬ونبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح‮ ‬،‮ ‬ونبيل أبو ردينة الناطق الرسمى باسم الرئاسة الفلسطينية،‮ ‬والسفير بركات الفرا‮ ‬،‮ ‬سفير فلسطين بالقاهرة‮. ‬اكد الرئيس الفلسطيني‮ ‬للصحفيين بعد الاجتماع انه لن‮ ‬يقبل العرض الامريكي‮ ‬لاسئتناف المفاوضات مع اسرائيل اذا لم‮ ‬يكن هناك وقف تام للاستيطان في‮ ‬كل الاراضي‮ ‬الفلسطينية بما فيها القدس‮ ‬اي‮ ‬اذا لم‮ ‬يشمل القدس‮. ‬وردا على سؤال حول ما اذا كان سيقبل عرضا امريكيا لاستئناف المفاوضات
اذا كان هناك وقف الاستيطان في‮ ‬الضفة الغربية باستثناء القدس،‮ ‬قال عباس‮: "‬اذا لم‮ ‬يشمل القدس‮ ‬يعني‮ ‬اذا لم‮ ‬يكن هناك وقف تام للاستيطان في‮ ‬كل الاراضي‮ ‬الفلسطينية بما فيها القدس لن نقبل به‮". ‬وشدد الرئيس الفلسطينى على انه اذا ارادت اسرائيل ان تعود الى النشاطات الاستيطانية لا نستطيع ان نستمر في‮ ‬المفاوضات،‮ ‬يجب ان‮ ‬يكون وقف الاستيطان شاملا لكل الاراضي‮ ‬الفلسطينية وأولها مدينة القدس‮ . ‬وكان نتنياهو وافق على التفكير في‮ ‬تجميد جديد للبناء في‮ ‬مستوطنات الضفة الغربية المحتلة مدته‮ ‬90‮ ‬يوما مقابل عرض امريكي‮ ‬سخي‮ ‬يتضمن اجراءات دعم امنية وسياسية‮. ‬واكد مكتب نتنياهو في‮ ‬بيان اصدره الاربعاء الماضي‮ ‬ان التجميد الجديد للاستيطان‮ ‬ينبغي‮ ‬الا‮ ‬يشمل القدس الشرقية التي‮ ‬ضمتها اسرائيل لعام‮ ‬1967‭.‬‮ ‬وقال نتنياهو انه‮ ‬يواصل اتصالات مكثفة مع الادارة الامريكية لوضع اللمسات النهائية على تفاهمات تتيح إحياء عملية السلام مع الفلسطينيين المعلقة منذ‮ ‬26‮ ‬سبتمبر وهو تاريخ انتهاء العمل بالقرار الاول المتعلق بتجميد جزء من الانشطة الاستيطانية لمدة‮ ‬10‮ ‬أشهر‮.‬

أهم الاخبار