رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدعوى منح الفرصة للشباب لتولى مسئوليات

"سعيد سعدي"ينسحب من رئاسة حزب "الأرسيدي" الجزائري

عربية

الجمعة, 09 مارس 2012 16:25
سعيد سعديينسحب من رئاسة حزب الأرسيدي الجزائري سعيد سعدى رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية
الجزائر - أ ش أ:

أعلن سعيد سعدى رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية " الجزائرى المعارض المعروف اختصارا باسم "الأرسيدى" انسحابه من رئاسة الحزب بعد 22 عاما من توليه مسئولية القيادة .

وفأجا سعيد سعدي اليوم الجمعة الحاضرين في افتتاح المؤتمر الرابع للتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية بقرار انسحابه من رئاسة الحزب الذي يتولاه منذ تأسيسه في عام 1989 أي بعد الانفتاح السياسي الذى أقره دستور 1989 بالجزائر وحجته فى ذلك أنه حان الآوان لفسح المجال للشباب لتولى مسئوليات داخل التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية.
وشبه الدكتور سعدى الأوضاع بالجزائر إلى نفسها التى

كانت عليها عام 1991 قبلها وبعدها فى إشارة منه إلى إلغاء المسار الانتخابى وحرمان الجبهة الإسلامية للانقاذ المحظورة من الفوز ، حيث اتهم سعيد سعدى حزب جبهة التحرير الوطنى ذات الأغلبية فى البرلمان والحكومة بأنه تسبب فى الأوضاع المتردية التى يعيشها الجزائريون منذ 1962.
وأشار سعدى إلى أن الانتخابات التشريعية المقررة فى العاشر من مايو القادم ستكون مزورة بإرادة من السلطة رغم الحضور المكثف للملاحظين الدوليين من مختلف المؤسسات .
وقال سعدى تعبيرا عن قرار مقاطعته
الانتخابات التشريعية المقبلة "إن مبادىء الأرسيدى ثابثة وغير قابلة للتفاوض".ويواصل التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية مؤتمره الرابع الذى ينبثق عنه مكتب ومجلس وطني جديدان ينتخبان خليفة للدكتور سعيد سعد الذى قاد سلسلة من الاحتجاجات والمسيرات أقلقت النظام الجزائرى فى عامى 2010/2012 .
وكان مسئولو حزب التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية قد منعوا فى وقت سابق اليوم جميع وسائل الإعلام الحكومية فى الجزائر من تغطية أعمال مؤتمره الرابع الذى عقد فى وسط العاصمة .
جدير بالذكر أن حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية الجزائرى العلمانى -الذى يتمركز بمنطقة القبائل التى تضم ولايات "بجاية والبويرة وتيزى وزو" الواقعة شرق العاصمة - كان قد أعلن يوم السابع عشر من فبراير الماضى مقاطعته للانتخابات التشريعية القادمة .

أهم الاخبار