رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"ذبحتونا" تؤكد استضافة جامعة الأردن لإسرائيليين

عربية

الخميس, 08 مارس 2012 20:31
ذبحتونا تؤكد استضافة جامعة الأردن لإسرائيليين
عمان - (يو بي أي):

أكد منسق الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" فاخر دعاس مشاركة محاضرين إسرئيلييين من جامعة بن جوريون في المؤتمر الطبي العالمي الذي نظمته كلية الطب في الجامعة الأردنية اليوم الخميس، إلا أن الجامعة نفت ذلك بشدة .

وقال دعاس ان " أحد المحاضرين هو الصهيوني جدعون أنهولت هو دكتور محاضر في جامعة بن جوريون العبرية وليس كما تدعي الجامعة الاردنية، إلا إننا لا نملك معلومات كافية عن المحاضر الثاني " .

وطالب بمحاسبة ومساءلة عميد كلية الطب في الجامعة الأردنية عزمي محافظة ورئيس الجامعة بالوكالة بشير الزعبي، داعيا نقابة الأطباء الأردنية إلى أخذ اجراءاتها بما يتناسب وقرارات هيئتها العامة التي تعاقب بالفصل كل من يقوم بالتطبيع

مع اسرائيل.

ودعا منسق الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" اللجنة الوطنية لمجابهة التطبيع لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لكشف وتعرية كل من يحاول التطبيع مع الكيان الغاصب .

إلا أن الجامعة الأردنية شددت في بيان أصدرته اليوم على أن "لا علم لها بمشاركة طبييين إسرائيليين في المؤتمر الطبي العالمي للطب النفسي "

وقالت انها "تعتمد المستوى العلمي المتميز أساسا لاستقطاب المشاركين في مؤتمراتها العلمية دون المساس بنهجها القومي العروبي الإسلامي الثابت المنبثق من ثوابت الدولة الأردنية والقيم الأصيلة للمجتمع الأردني" .

وكانت الجامعة الأردنية ألغت اليوم  محاضرة البروفسور الإسرائيلي في جامعة بن

جوريون العبرية.

وأضافت أن "إدارة الجامعة لا علم لها إذا كان بعض المشاركين في المؤتمر يحملون جنسيات أخرى غير التي تمت دعوتهم بناء عليها" .

وقالت نائب الرئيس لشؤون الكليات والمعاهد الصحية لميس رجب أنه "لا علم لكلية الطب أو للجامعة بأي ارتباطات لأي من المدعوين بأي جامعات إسرائيلية" .

وأكدت أن "دعوة الأطباء المشاركين تمت على أساس تميزهم في مجالاتهم البحثية، وأنهم جميعهم يشغلون الموقع الأول أو الثاني في تخصصاتهم عالميا وهم من جامعات أميركية وأوروبية متميزة عالمياً ".

وقالت ان "الطبيبين المشار إليهما في البيان الصادر عن الطلبة المحتجين هما، الأول من مركز الدراسات والبحوث الطبية في جامعة (VU) في أمستردام بهولندا، وأسم الأول "جدعون أنهولت" والآخر من جامعة روشستر واسمه "هاجي بيرجمان " .

وكان عدد من طلبة الجامعة الأردنية نفذوا احتجاجا سلميا محدودة في مجمع القاعات الطبية رفضا لمشاركة من اعتبروهم طبيبين إسرائيليين في جلسات المؤتمر.

أهم الاخبار