اعتقال 150 من متظاهرى الـ "بدون" بالكويت

عربية

الجمعة, 18 فبراير 2011 21:08
الكويت – عبد المنعم السيسي :

اعتقلت قوات الأمن الكويتية حوالي 150 شخصا من البدون المتجمهرين في مظاهرات شهدتها الكويت الجمعة ، وقد حاول النائب مسلم البراك في المظاهرة التي شهدتها منطقة الصليبية فض المتظاهرين مذكرا بأنهم أبناء المشاركين بحرب تحرير الكويت وأنهم أبناء الكويتيات وأنهم مخلصون لهذا البلد وجزء لا يتجزأ منه.

وطلب منهم عدم التصادم مع رجال الأمن وذلك في الوقت الذي كانوا يرفعون فيه صور الأمير ويرددون النشيد الوطني، وتعهد أمامهم بمواصلة الدفاع عن حقوقهم المدنية والإنسانية، وتقديم طلب عقد جلسة خاصة لمناقشة قضية البدون يوم الأحد القادم. إلا أن بعض المتظاهرين لم يعجبهم حديث النائب البراك وحاولوا الاقتراب من مركبته، فقام رجال الأمن بالتصدي للجماهير باستخدام العصى والهروات. وكانت مسيرة البدون في منطقة الصليبية قد تحولت إلى مظاهرة سلمية ورجال الأمن يراقبون الأوضاع ويحاصرون المكان. وكان رجال الأمن قد فضوا مظاهرة البدون عصرا وعقبها حملة اعتقالات واسعة تم خلالها رشق رجال الأمن بكل ما

خف حمله وما أن حل الظلام حتى هدأت الأوضاع وغادرت القوات الخاصة المكان ولكنها لم تبعد كثيرا حيث تتواجد حاليا بجوار مديرية أمن الجهراء.

وقال مصدر أمني :إنه تم القاء القبض على مايقارب من 150 شخصا من المتظاهرين وتم إحالتهم إلى الجهات المعنية للتحقيق معهم . وكانت قد خرجت مظاهرة البدون عن إطارها السلمي ووقعت إصابات بين المتظاهرين ورجال الأمن، وأشارت المصادر إلى أن القوات الخاصة منحت المتظاهرين فرصة لمدة ربع ساعة لفض المظاهرة، وقام المتظاهرون باستنفاد المهلة وأدوا صلاة العصر في ساحة ترابية، وفور انتهائهم من الصلاة قامت القوات الخاصة بمهاجمتهم باستخدام القنابل الصوتية والدخانية والرصاص المطاطي وخراطيم المياه والهراوات والعصي، وأسفر التشابك عن سقوط مايقارب من 50 شخصا من المتظاهرين، بينما أصيب رجلا أمن جراء التشابك، وقامت الإسعاف بنقل بعض المصابين إلى مستشفى الجهراء ومستشفى الصباح، بينما هرب المتظاهرون من الساحة واحتموا بالمنازل المجاورة ورشقوا القوات بالحجارة والقناني الزجاجية.

 

 

أهم الاخبار