أمير سعودي: الاضطرابات قد تنتقل للملكة

عربية

الجمعة, 18 فبراير 2011 07:48
الرياض- أ ف ب:

الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود

نقلت محطة "بي بي سي" عن أحد أعضاء العائلة المالكة في السعودية قوله: إن بلاده قد تشهد بدورها اضطرابات على غرار ما يحصل في العالم العربي.

وقال الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود "كل شيء قد يحصل في حال لم يبدأ الملك عبدالله ببرنامج اصلاحات سياسية" معتبرا ان العاهل السعودي "هو الشخص الوحيد الذي يمكنه اجراء هذه الاصلاحات".

وأضاف "عندما يرحل، واتمنى ان لا يحصل هذا الامر الا في وقت متأخر جدا، فإن المشاكل الراكدة سوف تطفو على السطح، يجب حل هذه المشاكل ما دام على قيد الحياة" مضيفا "اذا لم تول السلطات

مزيدا من الاهتمام لما يطالب به الشعب فكل شيء قد يحصل في هذا البلد".

يشار إلى أن الأمير طلال الذي كان سفيرا سابقا في فرنسا، يطالب منذ زمن طويل بإجراء اصلاحات في السعودية.

وامتدت حركة الاحتجاجات التي ادت الى الاطاحة بالرئيسين التونسي زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك، إلى البحرين حيث انتشر الجيش أمس الخميس بقوة في المنامة بعد قمع الشرطة تظاهرة مناهضة للنظام قتل فيها ما لا يقل عن ثلاثة متظاهرين.

وقال الأمير طلال "ما جرى في هذه المنطقة فاجأني، حقيقة. لم اكن اتوقع ذلك ولم يتوقع اي شخص حصول ما جرى".