رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السلطة ترفض المفاوضات بشروط أمريكا

عربية

الأحد, 21 نوفمبر 2010 13:04

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفضه العرض الامريكي لاسئتناف المفاوضات مع اسرائيل . وقال عقب اجتماع مع الرئيس حسني مبارك إنه لن يقبل العرض"اذا لم يكن هناك وقف تام للاستيطان في كل الاراضي الفلسطينية بما فيها القدس ".وأضاف: "اذا ارادت اسرائيل ان تعود الي النشاطات الاستيطانية فلن نستطيع ان نستمر في المفاوضات لذلك يجب ان يكون وقف الاستيطان شاملا لكل الاراضي الفلسطينية وأولها مدينة القدس".

 

علي جانب آخر أكد دانيال كيرتزر السفير الامريكي السابق لدي

اسرائيل أن الإدارة الأمريكية تكافئ إسرائيل علي نهجها غير السوي بالاعلان عن استعدادها لأن تدفع لإسرائيل أموالاً مقابل تجميد بعض نشاطها الاستيطاني ولو مؤقتا. وقال كيرتزر في مقاله بصحيفة واشنطن بوست الأمريكية إن هذا التصرف يحدث لأول مرة في التاريخ, مشيراً إلي العرض الذي طرحته وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون علي الطاولة مؤخرا ويتضمن تقديم حزمة من الاسلحة المتطورة ومساعدات عسكرية لإسرائيل
بقيمة تصل إلي عدة مليارات من الدولارات في مقابل التزام اسرائيل بتجميد البناء الاستيطاني لمدة ثلاثة أشهر فقط مع استثناء البناء في القدس . وقال كيرتزرأن العرض يتناقض مع موقف إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما التي طالبت منذ أكثر من عام ونصف العام بتجميد بناء المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك النمو الطبيعي في المستوطنات القائمة بالفعل.

. أضاف أن الإدارة الأمريكية في ذلك الوقت كانت تصف النشاط الاستيطاني بأنه غير شرعي وقد بدا واضحا أن الولايات المتحدة مستعدة للصدام مع اسرائيل لإظهار اعتقاد الولايات المتحدة بأن البناء في المستوطنات يعرقل عملية السلام .

 

أهم الاخبار