سلفاكير يشترط حل(ابيي) تمهيدا لبعد الاستفتاء

عربية

الأحد, 21 نوفمبر 2010 07:34


رهن سلفاكير رئىس حكومة إقلىم جنوب السودان الذى يتمتع بحكم ذاتى.توقيع االحركة الشعبىة لتحرير السودان التى يتزعمها اتفاقاً‮ ‬فى شأن ترتيبات ما بعد الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب المقرر بداية العام المقبل مع شركائها فى حزب المؤتمر الوطنى الحاكم بتسوية النزاع على منطقة أبيي الغنية بالنفط،‮ ‬بعد تضاؤل الأمل بإجراء استفتاء لتحديد مستقبلها بالتزامن مع استفتاء الجنوب‮.‬

وأكد سلفاكيرأن منطقة أبيي تابعة إلى قبيلة دينكا نقوك الأفريقية،‮ ‬موضحاً‮ ‬لدى مخاطبته قيادات من القبيلة فى جوبا

عاصمة الجنوب أن موقف حكومته من قبيلة المسيرية العربية التى تقطن فى المنطقة هو أن يظلّوا فى أراضيهم على أن تقدم لهم حكومة الجنوب الخدمات الأساسية‮.‬

وجدد التزام حكومته بحل قضىة أبيى،‮ ‬وقال إنه نقل مخاوف سكان المنطقة من عدم إجراء الاستفتاء على تحديد مستقبلها إلى المبعوث الرئاسي الأمريكي إلى السودان سكوت‮ ‬غرايشن ورئيس لجنة حكماء افرىقيا ثابو مبيكي‮.‬

وأكد سلفاكير أن الحركة الشعبية لن توقع مع حزب المؤتمر الوطني بقيادة الرئيس عمر البشير على اتفاق نهائى فى شأن قضايا ما بعد الاستفتاء المرتبطة بالمياه والنفط والمواطنة والديون الخارجية إلا بعد حل مشكلة أبيى فى شكل نهائي‮.‬

وعقدت قيادات قبيلة دينكا نقوك مؤتمراً‮ ‬استمر يومين فى جوبا عن استفتاء منطقة أبيى تحت شعار المطالب شعبية عاجلة لتنفىذ استفتاء أبىي‮. ‬وتخشى قيادات القبيلة فى الحركة الشعبية من إجراء استفتاء الجنوب واستقلال الإقليم مع استمرار قضية أبيي معلّقة مما ينزع من الحركة أى ورقة ضغط للمساومة مع الخرطوم فى شأن مستقبلها،‮ ‬خصوصاً‮ ‬أن فرص إجراء استفتاء متزامن فى الجنوب وأبيى بات ضعيفاً‮.‬

أهم الاخبار