كاتب أمريكي : السعودية مرعوبة من ميلاد مصر الجديدة

عربية

الاثنين, 14 فبراير 2011 22:22
بوابة الوفد – قسم الترجمة :



أكد الكاتب الأمريكي روبرت دريفوس أن السعودية تعيش حالة من الرعب بسبب الثورة المصرية. وأشار في مقالة له بمجلة "ذي نيشن" إلى أنه على مدى أيام الثورة أبدت الرياض قدرا من الاستخفاف بالاحتجاجات في مصر وأظهرت تأييدها للرئيس السابق حسني مبارك. وأشار الكاتب إلى أن ما وصفه باعادة ميلاد مصر يمثل كابوسا للرياض. وأعرب دريفوس عن توقعه بأن ما وصفه بمصر الجديدة ستعرب عن غضهبا على السعودية بسبب مساندتها الفجة للرئيس المخلوع مبارك، الأمر الذي يمكن أن يساهم بشكل مباشر أو غير مباشر في تقويض استقرار السعودية.

وأضاف الكاتب أنه على مدار عقود استثمرت السعودية العديد من مليارات الدولارات من أجل تحييد مصر. ففي الخمسينات والستينات من القرن الماضي وقف الرئيس جمال عبد الناصر وإذاعته صوت العرب في مواجهة السياسات السعودية. كما ساندت القاهرة آنذاك مجموعة سعودية تطلق على نفسها "الأمراء الأحرار" الذين قادوا حركة تمرد ضد الأسرة الحاكمة في المملكة.

ولكن مصر الآن بثورتها تنهض من جديد بشكل يرعب السعودية. وأشار الكاتب في معرض التأكيد على موقفه أنه خلال الأزمة تلقت الإدارة الأمريكية العديد من الاتصالات اليومية من تل أبيب والرياض وعواصم أخرى تعبر عن خشيتها من مصر بدون مبارك، باعتبار أن ذلك سيؤدي إلى حالة عدم استقرار شامل بالمنطقة. كما لم تفوت السعودية فرصة، حسبما يذكر دريفوس، خلال الأزمة إلا

وحثت إدارة أوباما على العمل بكافة السبل للحيلولة دون سقوط مبارك.

وقد أبدى السعوديون قدرا كبيرا من الغضب والضيق عندما أعلنت واشنطن اعتزامها مراجعة المساعدات التي تقدمها لمصر والتي تقدر بنحو 1.3 مليار دولار سنويا وأعلنت الرياض أنها في هذه الحالة ستحل بديلا وتقدم المساعدة لمصر الأمر الذي أخبر به الملك عبد الله الرئيس أوباما في اتصال هاتفي بينهما في 29 يناير الماضي.

ولم يخف السعوديون غضبهم على الولايات المتحدة خلال الأزمة، حيث راح الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي يعبرعن انتقاده البالغ لما اعتبره تدخلا من بعض الأقطار، في إشارة إلى الولايات المتحدة، في الشأن الداخلي المصري، الأمر الذي وصفته صحيفة وول ستريت جورنال باعتباره من المرات النادرة التي هاجمت فيها الرياض موقف لواشنطن.

ويشير دريفوس إلى أن الموقف السعودي يأتي على خلفية القلاقل التي تواجهها الأسرة الحاكمة هناك على الرغم من صعوبة توقع أن تشهد تحولا على نمط ما حدث في مصر وتونس. ويشعرون أنه آن أوان الأخذ بمثل هذه التطورات في المملكة" . واختتم الكاتب مقاله بالإشارة إلى أن الرياض قد تسعى لإحتواء الثورة المصرية بما يخفف من تأثيراتها السلبية على الأوضاع في المملكة.

يشار إلى أن دريفوس من الكتاب اليساريين الأمريكين ويتخذ موقفا مناهضا للحركات الإسلامية ، كما أبدى رفضا عارما لسياسات الرئيس الأمريكي السابق بوش وغزوه للعراق.

 

أهم الاخبار