رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عيد الحب في مصر وتونس لتكريم الشهداء

عربية

الاثنين, 14 فبراير 2011 10:27
كتب – محمد جمال عرفة


دعا نشطاء إنترنت وثوار 25 يناير لتحويل احتفال المصريين والتونسيين اليوم الاثنين 14 فبراير بعيد الحب إلي عيد لتكريم الشهداء وتذكرهم والدعاء لهم، مؤكدين أنهم سيحملون الورود ويخرجون لبعض الميادين الكبري وفاءً للشهداء والتذكرة بهم، بعدما ضحوا من أجل انتصار الثورتين الشعبيتين المصرية والتونسية .
قال النشطاء المصريون علي مواقع فيس بوك والمدونات : "شهداء 25 يناير هيفضلوا فى قلوبنا لأنهم من خير شباب مصر .. عيد الحب السعيد .. مهما فرحنا أكيد مش هننسى شهدائنا اللى استشهدوا الفترة اللى

فاتت ويارب الفرحة ترجع تانى للكل سواء فى أعياد الحب أو فى أى وقت وربنا يصبر كل قلب مجروح وكل بيت حزين على أولاده "
بيد أن شباب آخرين كتبوا يقولون تعليقا علي هذه الدعوة : (عيد الحب بدعة من بدع الغرب لا يوجد في ديننا الحنيف شيء اسمه عيد الحب والظروف التي يمر بها الأشقاء المصريون ظروف عصيبة فمن سيهتم لهذا العيد إذا كان هناك ما
هو أهم وأجدر أن نهتم به "
وتحت عنوان ( فيفري 14،عيد حب تونس و تكريم الشهداء) قال نشطاء تونس علي فيس بوك عن هذا اليوم : "إن شاء الله نعبر على حبنا لتونس وتقديرنا وتكريمنا لشهدائنا شهداء ثورة الكرامة يوم 14 فيفري " ، مؤكدين أن "الفكرة تتمثل في التقاء كل التونسيين بكل الولايات في أكبر الساحات المعروفة و إلقاء بعض الورود احتفالا بمرور شهر على ثورتنا، وتعبيرا على حبنا لتونس و تكريما لشهداء تونس .. نجتمع في الساحات الكبرى.. اليد في اليد و معانا الورد ونغني أغاني وطنية ونقول للعالم أجمع على حب تونس تواعدنا وعلى الوفاء للشهداء أقسمنا " .

أهم الاخبار