رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القذافي يتوقع حرباً بين كندا وأمريكا وروسيا والدانمارك

عربية

السبت, 20 نوفمبر 2010 12:45
وكالات- بوابة الوفد


توقع الزعيم الليبي معمر القذافي حصول حرب بين أمريكا وكندا وروسيا والدنمارك بسبب نزاعها على القطب الشمالي ومحاولة كل منها الظفر به.

وقال القذافي في مقال تناولته وكالات الانباء ومواقع الإنترنت "إن القطب الشمالي مشكلة جغرافية وليست إيديولوجية أو سياسية وعليه فهي مرشحة لو ظهرت إلى الوجود عملياً لأن تكون حرباً ساخنة.. وإن الأفكار التي تطرحها الدول المواجهة للقطب الشمالي مخيفة للغاية".

وقدم في المقال الذي حمل عنوان "التعقل قبل الوصول إلى القطب الشمالي... كفوُّا أيديكم عن القطب الشمالي" ونشره الجمعة على موقعه عبر شبكة المعلومات الدولية "الانترنت" عددا من المؤشرات التي تتحدث عنها الدول المذكورة واصفا اياها بأنها "خطرة للغاية تنذر بوقوع تصادم وبجعل الكارثة الكونية محتومة".

 

وقال إنهم يتكلمون عن "شراكة في المجال الاقتصادي في القطب الشمالي"، وإنه "سيقع تصادم بين الدول المذكورة" ومنه الكلام عن "تصادم المصالح الاقتصادية والجغرافية والسياسية" والحديث عن "استخدام التكنولوجيا الذكية" وعن إقامة "محميات وطنية، وعن استصلاح

أراضي القطب الشمالي". وأضاف أنهم يتحدثون كذلك عن "وجود البترول والماس والثروات في القطب الشمالي، وكذلك التفكير في شق طرق بحرية عبر القطب الشمالي والادعاء بوجود حقوق قطرية لهذه الدول في القطب الشمالي، والطمع في ثروات القطب الشمالي". وأشار القذافي إلى أنه رغم أن تلك المطامع وهمية إلى حد الآن إلا أنه تم حشد "التكنولوجيا الحديثة وتكثيف النشاط البشري لها في القطب الشمالي".

ولفت إلى أن العلماء يؤكدون أن النشاط البشري كان سببا في انبعاث الغازات الدفيئة التي أدت إلى ذوبان جليد القطب الشمالي، متسائلا "كيف لو انتقل النشاط البشري إلى القطب الشمالي ذاته". وقال "عندئذ سيزيد الأمر سوءا بزيادة درجة الاحتباس الحراري وانكماش الجليد بشكل أسرع وهذا سيؤدي إلى خلل في طقس القطب الشمالي وستزيد العواصف والأعاصير وسيرتفع مستوى سطح

البحار والمحيطات عدة أمتار". وتابع القذافي "ان هذا سيترتب عليه تغيير في البيئة البحرية وسيحدث خللا خطرا في الغلاف الجوي في القطب الشمالي وستترتب عليه فيضانات على جميع المناطق المنخفضة والمدن الساحلية في العالم ويترتب أيضا على ذلك إطلاق غاز الميثان الموجود في جليد القطب الشمالي".

ودعا الدول الأربع إلى أن تفهم أن القطب الشمالي هو "قطب الكرة الأرضية كلها وأن تفكر ألف مرة قبل محاولة الإقدام على أي عمل يمسه". وقال "إنه قطبنا نحن سكان الأرض وليس قطب أميركا ولا روسيا ولا كندا ولا الدنمارك".

وشدد القذافي على ضرورة أن تكون الدائرة القطبية "محرّمة على الجميع و ليس لأحد الحق فيها". وقال "إن الدول المواجهة للدائرة القطبية لها أن تستغل منطقتها الاقتصادية البحرية التي هي في حدود مائتي ميل بشرط أن تكون هذه المائتا ميل خارج الدائرة القطبية". وأضاف "أيّ تفكير أبعد من هذه الحدود يجب إيقافه بكل ما يملك العالم من قوّة لأن مسّ الدائرة القطبية سيؤدي إلى كارثة كونية"، مؤكدا على أن هذه الدائرة "مشاع عالمي يجب المحافظة عليها دون مساس إلى الأبد"، ويجب اعتبارها "محمية عالمية وإسقاط أي تفكير أو محاولة اقتصادية أو سياسية أو أمنية للمساس بها".

 

أهم الاخبار